وفد صحراوي يستقبل بوزارة الخارجية والبرلمان السويديين

ستوكهولهم (السويد)، 18 ماي 2022 (واص) -  أستقبل اليوم الأربعاء وفد صحراوي يقوده ، عضو الأمانة الوطنية المكلف بأوروبا والإتحاد الأوروبي السيد أبي بشرايا البشير بمقر وزارة الخارجية والبرلمان السويديين .

الوفد الذي تقوده جولة لبعض العواصم الأوروبية حظي بإستقبال من طرف مسؤولين سويديين بمقر الخارجية والخارجية والبرلمان ، أين  أطلع الوفد مضيفيه على آخر تطورات القضية الصحراوية، على المستويات السياسية، الحقوقية والقانونية .

 وبعد تثمين موقف استوكهولم على مستوى الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي، شدد على أن النزاع مفتوح على جميع الإحتمالات بما فيها منزلقات أكثر خطورة ما لم يتحمل العالم، وتحديدا أوروبا مسؤولياتها في كبح جماح التوسع المغربي وإرغام الرباط على إحترام الشرعية الدولية بدلا من تشجيعها على مواصلة تحدي المجتمع الدولي.

وتطرق اللقاء إلى موضوع الطعن المقدم من طرف الإتحاد الأوروبي ضد قرار المحكمة الأوروبية ٢٩ سبتمبر ٢٠٢١، أين تمت الإشادة بالموقف السويدي مع التأكيد على أن إصرار بعض الأطراف الأوربية على مواصلة تحدي قرارات المحكمة يعد " استثمارا في الحرب والتصعيد والإستيطان وليس في تنمية الإقليم كما يدعون ".

من جهة أخرى تم استقبال الوفد الصحراوي مساء نفس اليوم، بمقر البرلمان السويدي، من طرف نائبة رئيس البرلمان السويدي لوتا جونسون رفقة أعضاء من المجموعة البرلمانية للتضامن مع الشعب الصحراوي، حيث تم تقييم أنشطة المجموعة وزيارتها لمخيمات اللاجئين الصحراويين قبل سنيتن وإستعراض آفاق التضامن مع الشعب الصحراوي خلال الفترة القادمة وفي أفق الإنتخابات التشريعية المقرر تنظيمها سبتمبر القادم.

النواب السويديون، جددوا مواقفهم ومواقف أحزابهم الداعمة لقضية الشعب الصحراوي، وعبروا عن تنديدهم الشديد بتقاعس المجتمع الدولي عن الإيفاء بالتزاماته، بما فيها تجاه حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، حيث ترتكب دولة الإحتلال كل أشكال الإنتهاكات الفظيعة وبشكل ممنهج ويومي.

تجدر الإشارة الى أن السفير أبي بشرايا البشير كان مرفوقا بممثل جبهة البوليساريو بالسويد السيد الهيبة عباس (واص)

090/105.