اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تثمن تأسيس الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي وتدعو لرص الصفوف لتحرير الصحراء الغربية

البئر لحلو (الجمهورية الصحراوية) 22 سبتمبر 2020 (واص)- هنأت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، في بيان لها يوم أمس الاثنين، المناضلات والمناضلين الصحراويين، على تأسيسهم الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي يوم الأحد، مؤكدة على ضرورة رص الصفوف من أجل تحرير الأرض والإنسان في الصحراء الغربية.

وأكدت اللجنة على اتفاقها مع استنتاج الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي من أن "جميع الانتهاكات لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية هي بالأساس نتيجة مباشرة للاحتلال المغربي وانتهاكاته السافرة لمقتضيات القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني كجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ارتكبتها الدولة المغربية ومؤسساتها الأمنية والعسكرية ضد أبناء الشعب الصحراوي منذ الغزو العسكري للبلد سنة 1975."

وفي ما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلت به وكالة الأنباء الصحراوية:

بيان

تقدم اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان بأطيب التهاني إلى المناضلين والمناضلات الصحراويين بالجزء المحتل من الجمهورية الصحراوية، الذين أسسوا يوم 20 شتنبر 2020 "الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، خلال مؤتمر الشهيد محمد عبد العزيز تحت شعار"وحدة صمود ونضال، لمقاومة الاحتلال".

ان اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان تثمن عاليا هذه المبادرة الوطنية ذات القيمة المضافة للعمل النضالي من خلال جملة الاهداف المتضمنة في البيان التأسيسي، ومن بينها "النضال من أجل حرية واستقلال الشعب الصحراوي، والدفاع عن كرامة الانسان الصحراوي بالوسائل السلمية والمشروعة على اعتبار أن هذا الحق يشكل أساس وروح جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تعترف بها الشرعية الدولية والأفريقية لجميع الشعوب".

إن اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان لتتفق مع مناضلي ومناضلات الهيئة في أن جميع الانتهاكات لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية هي بالأساس نتيجة مباشرة للاحتلال المغربي وانتهاكاته السافرة لمقتضيات القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني كجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ارتكبتها الدولة المغربية ومؤسساتها الأمنية والعسكرية ضد أبناء الشعب الصحراوي منذ الغزو العسكري للبلد سنة 1975.

وتعتبر اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان كما عبرت عن ذلك الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي بأن استئصال سرطان الاحتلال المغربي من بلدنا هو الحل الوحيد الكفيل بمعالجة كل إشكاليات حقوق الإنسان التي يعاني منها شعبنا، وووقف مسلسل النهب الممنهج لثرواته ومقدراته وحقوق أجياله القادمة.

وفي الأخير، تعبر اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان عن دعمها اللامشروط والثابت لمخرجات المؤتمر الـتأسيسي للهيئة، وارادة ونضالات أعضائها، وتشد على أياديهم، وتعبر عن استعدادها التام للتعاون مع الهيئة لحشد الجهود الوطنية ورص الصفوف من أجل إيجاد ظروف وشروط إنجاح التوجه الوطني المطلوب، بخلق تحول إيجابي ونوعي في مسيرتنا التحريرية على كل الواجهات لتجسيد طموحات شعبنا في الحرية والاستقلال بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب على درب الوفاء لعهد الشهداء، والتعجيل بحسم الصراع واستكمال سيادة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

بئر لحلو  21 شتنبر 2020".

090/500/60 (واص)