الاتحاد الإفريقي يعقد اجتماعا طارئا لبحث مستجدات "سد النهضة" ويقرر تولي الإشراف على المفاوضات بين أطراف الأزمة

أديس أبابا (إثيوبيا) 27 يونيو 2020 (واص) - عقد الاتحاد الإفريقي أمس الجمعة ، اجتماعا طارئا لبحث المستجدات الأخيرة المتعلقة بملف "سد النهضة" الإثيوبي ، برئاسة السيد سيريل رامافوزا رئيس جنوب إفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

وعقد الاجتماع بتقنية الفيديو كنفرنس، على مستوى رؤساء الدول أعضاء مكتب مؤتمر قمة الاتحاد الإفريقي ، وهي: الكونغو الديمقراطية ، كينيا و مالي ، إلى جانب الدول الأطراف في أزمة سد النهضة : إثيوبيا ، مصر والسودان.

ويرى ملاحظون أن دخول الاتحاد الإفريقي على خط أزمة سد النهضة في هذا التوقيت بالذات "يعتبر خطوة استباقية لثني جميع أطراف الأزمة عن أي إجرءات أحادية وهذا يعتبر تطورا مهما وإعادة للملف إلى الاتحاد الإفريقي ، فيما يرى آخرون في الخطوة "موقفا استباقيا لجلسة مجلس الأمن الأممي المنتظرة هذا الاثنين".

وكان الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي سيريل رامافوزا دعا إلى هذا الاجتماع لبحث الخلاف بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة ، وذلك قبل أيام من انعقاد مجلس الأمن، في حين جددت إثيوبيا عزمها ملء السد حتى دون التوصل لاتفاق وسط تحذيرات أممية.

وذكرت وسائل إعلام دولية أن هذا الاجتماع  الذي يسبق اجتماع مجلس الأمن الدولي يبعث برسالة إلى الأطراف الثلاثة مفادها عدم الارتياح من نقل الملف إلى مجلس الأمن الدولي وتجاهل الاتحاد الإفريقي وتدويل الملف.

وفي السياق ذاته ، أكدت كينيا أهمية حل ملف سد النهضة في إطار البيت الإفريقي ، وشددت على أهمية استئناف المفاوضات بين الدول الثلاثة وحل الخلافات عبر التفاوض.

وقالت كينيا إن الخلافات الإفريقية الإفريقية يجب أن تحل عبر آليات إفريقية ، وأكد وزير المياه والري في كينيا سيسلي كاريوكي أهمية حل الخلافات بين دول حوض النيل في إطار حوارات بينها.

وفي هذا السياق ، أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محادثات هاتفية مع رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا تناولت تطورات قضية سد النهضة.

وقالت الرئاسة المصرية إن السيسي أطلع نظيره الجنوب إفريقي ، على مستجدات القضية في ضوء طلب مصر تدخل مجلس الأمن الدولي من أجل التوصل إلى اتفاق يراعي مصالح الأطراف كافة.

بدوره ، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل قضية سد النهضة ، وأعرب عن اعتقاده بأن مفاوضات الخرطوم بشأن سد النهضة لم تُستنفد ، مؤكدا دعمه لها.

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي الاثنين المقبل جلسة مفتوحة بطلب من الولايات المتحدة لبحث أزمة سد النهضة الإثيوبي.

المصدر : وكالة الأنباء السودانية ، الجزيرة نت والأناضول.

( واص ) 090/201