وزير البناء وإعمار الأراضي المحررة يعقد إجتماعا تشاوريا موسعا مع منسق أركان الجيش وقادة النواحي العسكرية لتنسيق جهود الإعمار والتنمية بالمناطق المحررة

التفاريتي (الأراضي المحررة) 26 ماي 2020 (واص)- عقد عضو الأمانة الوطنية وزير البناء وإعمار الأراضي المحررة السيد سالم لبصير، إجتماعا هاما بمنطقة التفاريتي المحررة مع منسق هيئة الأركان العامة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي السيد بيدالله محمد إبراهيم وحضره قادة النواحي العسكرية.

الإجتماع الموسع جاء لتقييم وتنسيق جهود التعاون بين الطرفين للتسريع في وتيرة تنمية وإعمار مناطقنا المحررة وتلبية الحاجيات الضرورية للمواطنين بتراب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وفي تصريح لوسائل الإعلام الوطنية قال السيد سالم لبصير وزير البناء وإعمار الأراضي المحررة أن الإجتماع جاء لتنظيم جهود التعاون مع قادة نواحي جيش التحرير حيث تربط الطرفين مسؤولية تسيير شؤون البلديات المحررة، وقد خصص الإجتماع لتقييم المرحلة الماضية وطرح برنامج جديد وتصور واضح لتنفيذ برنامج الحكومة السنوي ذات العلاقة بشؤون المناطق المحررة وتبادل وجهات النظر، مضيفا بأنه تم أخذ مواقف خلال الإجتماع خاصة بمراجعة بعض القضايا مع شركاء في مؤسسات ووزارت شريكة في تنفيذ برامج إعمار وتنمية المناطق المحررة كالصحة والتعليم والشؤون الدينية والبيئة والمياه والتجارة.

عضو الأمانة الوطنية قال أن الإجتماع خرج بإلتزام الوزارة وقادة نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بتنفيذ وتطبيق كل البرامج المقرر كما تم التحضير لبرنامج الصيف القادم وتنسيق جهود مكافحة وباء كورونا والحرص على مواصلة نجاح الدولة الصحراوية في حماية شعبها من هذه الجائحة، كما تقرر عقد إجتماع مماثل مع نهاية العام الحالي للوقوف على مدى تنفيذ كل الخطط وتقييم جهود التعاون بين الطرفين.

من جهته وفي تصريح لوسائل الإعلام قال السيد يوسف أحمد المدير المركزي للمحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي أن الإجتماع تطرق الى العلاقة بين الوزارة والمؤسسة العسكرية وأوجه التنسيق والتعاون والشراكة بين الطرفين التي يجب التركيز عليها لتنفيذ كل البرامج لتسهيل شؤون المواطنين بالمناطق المحررة وتمكين دور التنظيم السياسي للجبهة كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي والدولة الصحراوية كضامن لتسيير شؤون مواطنيها على ترابهم الوطني.

تسارع الدولة الصحراوية منذ سنوات لتنسيق الجهود الوطنية وكذا تلك المرتبطة بالعلاقة مع منظمات دولية متضامنة مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة ودول حليفة وصديقة لإعمار المناطق المحررة من الجمهورية الصحراوية وإقامة مشاريع تنمية في عدة ميادين ذات العلاقة بتحسين ظروف العيش ودعم قطاعات حيوية كالتعليم والصحة والتجارة تنفيذا لمقررات المؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب. (واص)

090/110