انطلاق الندوات السياسية التحضيرية للمؤتمر ال 15 على مستوى نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 18 نوفمبر 2019 (واص)- إنطلقت اليوم الإثنين الندوات السياسية للمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بكافة نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالمناطق المحررة بقطاعي الشمال والجنوب.
وبمقر الوحدات الخاصة المختصة في محاربة المخدرات والجريمة المنظمة ترأس الندوة عبد الحي سيد أمحمد بحضور قائد الناحية العسكرية السادسة أبا عالي حمودي وأعضاء من اللجنة التحضيرية وعدد من إطارات الوحدات الخاصة ومقاتليها.

كما ترأس اللود دافة مرفوقا بعدد من أعضاء اللجنة التحضيرية الندوة السياسية بمقر الناحية العسكرية الخامسة بحضور قائد الناحية محمد أوليد وعدد كبير من مقاتلي وإطارات الناحية.
وكما هو معمول به في مثل هذه المناسبات وطبقا للقانون الأساسي والدستور تمت تلاوة الوثائق المقدمة من طرف اللجنة التحضيرية من برنامج العمل والقانون الأساسي وقد خضعت للنقاش الحر والبناء من قبل مقاتلي جيش التحرير وإطارات المؤسسة العسكرية.

الندوات السياسية بالقطاع العسكري تميزت بحضور قوي للشباب المقاتل الذي أبدى الإستعداد الدائم لمواصلة مسيرة الكفاج بنفس روح الجدية والإنضباط والإصرار على إنتزاع النصر وإستكمال السيادة على كامل تراب الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية.
ومن المنتظر أن تستكمل الندوات السياسية بنواحي جيش التحرير أشغالها غدا الثلاثاء بإثراء الوثائق المقدمة للندوة الوطنية والمؤتمر الخامس عشر للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب على أن تختتم بإنتخاب المندوبين الذين سيمثلون مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي في هذه المحطة الهامة التي تأتي في وقت أبدى فيه الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي رغبة وإستعداد لإعادة النظر في الخيارات الإستراتجية في التعامل مع الوضع الراهن وما يكفل الوصول بأسرع وقت الى تطبيق الشرعية الدولية وتمكين شعبنا من حقوقه المشروعة في الحرية والإستقلال. (واص)
090/105