نائب رئيس حكومة الاندلس يستقبل أفواجا من الاطفال الصحراويين

إشبيلية (الأندلس) 24 يوليو 2019 (واص) - جدد السيد خوان مارين نائب رئيس الحكومة الجهوية بمقاطعة الاندلس أمله في قدرات الحكومات الاسبانية المتعاقبة على المساهمة الايجابية أكثر من ذي قبل لوضع حد لوضعية الشعب الصحراوي. وقال المسئول الاسباني:" ها نحن نرى أمامنا مجموعات من الصغار، وهم بلا شك أبرياء، يدفعون دائما أكبر الانعكاسات".
جاء ذلك لدى استقبال نائب رئيس الحكومة الجهوية الاندلسية لافواج من أطفال العطلة الصيفية، بقصر سان تيلمو  بعاصمة المقاطعة. 
وأشار الى أهمية تضامن العائلات بالاندلس  وحرصها على مواصلة البرنامج الصيفي لابعاد شريحة الاطفال عن درجات الحرارة المرتفعة .
وأوضح المسئول أن حكومة الاندلس عازمة على زيارة مخيمات اللاجئين لدراسة سبل التعاون الجديدة لمساعدة اللاجئين من أجل تحمل الظروف الصعبة.
ومن جهته، أشار الممثل الجهوي بمقاطعة الاندلس محمد أزروك الى أن الحكومة الاندلسية الجديدة يمكنها أن تستغل الفرصة وهي ماسكة بالادارة بالعمل على محورين اثنين: رفع سقف التعاون وتقريب الحكومة الجهوية الى الشعب الصحراوي، اضافة الى استحضار مطالب الشعب الصحراوي في الحصول على تقرير المصير ووضعها في رزنامة الحكومة الجهوية ، لمرافقة تضامن الشعب الاندلسي مع الشعب الصحراوي.
كما أبلغ الممثل الجهوي الصحراوي المسئول الاندلسي الحالة الخطيرة السائدة بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، بما في ذلك اغتيال الشابة الصحراوية صباح عثمان أحميدة مؤخرا. 
يذكر أن ما يزيد على ألف طفلة وطفل صحراوي قدموا الى مقاطعة الاندلس هذه الصائفة لقضاء العطلة.
 
090/304