سيريل رامافوسا: جنوب إفريقيا تساند كفاح الشعبين االصحراوي والفلسطيني من أجل الحرية وتقرير المصير

كيب تاون (جنوب أفريقيا) 17/07/2019 (واص)- جدد اليوم الأربعاء  رئيس جنوب أفريقيا، السيد سيريل رامافوسا، التأكيد على دعم بلاده للكفاح المشروع للشعبين الصحراوي  والفلسطيني من أجل الحرية وتقرير المصير، في خطابه أمام البرلمان الجنوب أفريقي اليوم لتقديم ميزانية الرئاسة للسنة المالية 2019-2010.

وفصل الرئيس الجنوب أفريقي مستويات الأولويات التي تبنتها حكومته، مشددا على الدور المهم الذي تخطط جنوب أفريقيا للاضطلاع به على المستوى الأفريقي والأممي، خاصة أن بلاده ستترأس الاتحاد الأفريقي العام المقبل.

فعلى مستوى الأمم المتحدة، ستستمر جنوب أفريقيا، العضو غير الدائم في مجلس الأمن في لعب دورها المتميز “بالدعوة إلى مزيد من التعددية، من أجل نظام عالمي أكثر إنصافًا؛ ومن أجل إصلاح مجلس الأمن الأممي، كما أننا نعارض بنشاط أعمال العدوان ضد الدول الأصغر، ونعارض كذلك تغيير الأنظمة”، بشكل غير شرعي.

ويشمل الموقف الجنوب أفريقي بالطبع معارضة البلد لغزو واحتلال النظام المغربي للصحراء الغربية، وكذلك العدوان والاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، القضيتان الرئيسيتان اللتان تلتزم جنوب أفريقيا بالترافع عنهما في جميع المحافل الدولية والأفريقية.

وفي هذا الصدد، أكد الرئيس رامافوسا أن “دعم كفاح الدول التي لا تزال ترزح تحت نير القمع هو جزء لا يتجزأ من سياستنا الخارجية”، مكررًا أن “حرية البعض فقط ليست حرية”.

وعليه، يؤكد الرئيس رامافوسا، فستلعب جنوب أفريقيا الدور المنوط بها على الساحة الأفريقية، حيث ستكون “نصيرة لأجندة السلام والتنمية في القارة على مستوى الاتحاد الأفريقي والجماعة الإنمائية للجنوب الأفريقي”. (واص 120/090