رئيس الجمهورية يشيد بالجهود التي تبذلها وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي في بسط الأمن وحماية المكتسبات

أغوينيت (الأراضي المحررة)، 17 يوليو 2019 (واص) - أشاد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو القائد الأعلى للقوات المسلحة السيد إبراهيم غالي بالجهود المضنية التي تبذلها وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي بمختلف النواحي والتشكيلات العسكرية المختصة في مكافحة الجريمة المنظمة في بسط الأمن وحماية المكتسبات .  

رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وفي كلمتة التي القاها مؤخرا خلال اشرافه على ملتقيات فكرية بنواحي الجيش الصحراوي في اطار جولة تفتيشية قادته الى هناك ، جدد التأكيد على أهمية الجهود التي تبذلها وحدات الجيش الصحراوي في بسط الأمن وحماية المكتسبات والتصدي للجريمة المنظمة بمختلف أنواعها ، منوها بالروح المعنوية العالية التي يتحلى بها كافة إطارات ومقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي التي تنم عن تشبعهم بالروح الوطنية والوفاء لعهد الشهداء حتى التحرير واستكمال السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية .

كما أكد القائد الأعلى للقوات المسلحة على ضرورة إعطاء التدريب والتحضير القتالي"أهمية قصوى"بغية الحفاظ على الجاهزية القتالية لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، خاصة الشباب والاستفادة  من الخبرات التي تجعلهم في مستوى الرهانات والاحتمالات المطروحة  تحسبا لأي طارئ .

رئيس الجمهورية ، القائد الأعلى للقوات المسلحة جدد التأكيد على أن جيش التحرير الشعبي الصحراوي يبقى مصدر فخر كل الصحراويين، مشيدا بالتضحيات والجهود التي تبذل لحماية الاراضي المحررة من المخدرات والجريمة المنظمة ، مشيرا في السياق ذاته أن العامل الحاسم في التفاوض وفي الصراع هو "قوتنا في أراضينا وقوة جيشنا واحترافيته واستعداده الدائم لحفظ الأمن والاستقرار وإفشال مخططات العدو في الأراضي المحررة والمنطقة عموما". (واص)

090/105.