حزب ثيودودانوس الاسباني يطالب حكومة بلاده بتوضيح موقفها من القضية الصحراوية

مدريد (إسبانيا)، 17 يوليو 2019 (واص) - وجه نواب من حزب ثيودودانوس بمجلس النواب الإسبانية ، عدة أسئلة إلى الحكومة الإسبانية تتعلق بالقضية الصحراوية، حول موقف الحكومة ومسار تصفية  الاستعمار من الصحراء الغربية.  

وقد استهل الحزب المذكور الذي يحمل إسم "مواطنون " باللغة العربية ورقته المقدمة بالتذكير بمسئولية المملكة الإسبانية بصفتها قوة ادارية للاقليم، ، وبحكم المحكمة الوطنية الاسبانية عام 2014، واستنادا الى قرارات الجمعية العامة والتقارير الصادرة عن  الأمين العام للأمم المتحدة.

وينتظر الحزب الرد على مجمل الأسئلة التي تمحورت أساسا حول مطالبة  الحكومة الاسبانية بتوضيح موقفها المتمثل في أنها ليست القوة الإدارية للصحراء الغربية ، عكس ما تراه الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة؟.

 هذا اضافة  إلى ، هل تعتزم الحكومة الإسبانية القيام بأي نوع من التحرك، سواء تعلق الأمر بعلاقاتها الثنائية مع المغرب ، أو على مستوى الإتحاد الأوروبي مثلا، أو الأمم المتحدة، من أجل التقدم إلى الأمام بمسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية، كما يدعو إلى ذلك  مجلس الأمن الدولي؟.

وتسائل النواب عن موقف الحكومة الإسبانية بشأن تجديد عهدة المنورسو ، وما مدى مساهمة اسبانيا اقتصاديا وبشريا فيها ؟ وهل  تعتزم الحكومة الإسبانية تقوية مشاركة اسبانيا ببعثة المنيورسو، وتحفيز مشاركة أكثر لشركائها بالإتحاد الأوروبي ضمن البعثة؟ . (واص)

090/304