الحركة التضامنية بمدريد تحتفل بالذكرى الـ40 لاطلاق برنامج عطل السلام

مدريد (إسبانيا) 15 يوليو 2019 (واص) - احتفلت جمعيات الصداقة والتضامن الاسبانية مع الشعب الصحراوي بالعاصمة الإسبانية مدريد بالذكرى ال ٤٠ لإطلاق برنامج عطل السلام لفائدة الأطفال الصحراويين، وشاركت في الإحتفال أفواج كبيرة من هؤلاء رفقة العائلات الإسبانية المضيفة، 
وعرف الحدث تقديم عدة مداخلات لمتضامنين رافقوا البرنامج على مدى عقود زمنية، 
وخلال تصريح لوسائل الإعلام أكد الممثل الجهوي بمقاطعة مدريد الأخ عابدين بشرايا أن انطلاقة البرنامج كانت سنة 1979، بمبادرة من مناضلي الحزب الشيوعي الإسباني، بينهم الشاعر الراحل ماركوص انا، بحيث تم إستقبال 100 طفل صحراوي بالعاصمة الإسبانية مدريد، وذلك ببناء مخيم صيفي، بعدها زار رسل السلام الصحراويون كبرى المدن الإسبانية كبرثلونة وبالينثيا والأندلس، وشكل تواجدهم بالساحة الإسبانية مناسبة لاطلاع المجتمع المدني الإسباني على وضعية الشعب الصحراوي، الذي أرغمه الغزو المغربي على اللجوء بالتراب الجزائري، بعد تنصل إسبانيا من مسئولياتها التاريخية تحاه مستعمرتها السابقة. 
وقد حضر الحفل ممثلة الجبهة الشعبية بإسبانيا الأخت خيرة بلاهي، ورئيس التنسيقية العامة لجمعيات الصداقة والتضامن، وشهد تقديم فقرات فنية متنوعة ترفيهية، ساهمت في الترويح عن الأطفال بعد عناء السفر.
وللتذكير قدمت إلى مدريد عشرات الأفواج من أطفال العطلة الصيفية، سيمضون شهري يوليو وعشت صحبة عائلات إسبانية متضامنة، الشيء الذي سيمكنهم من إجراء فحوص طبية عامة، بالإضافة إلى استمتاعهم ببرامج ترفيهية وتثقيفية متنوعة.
( واص ) 090/304