الاتحاد العام للعمال الصحراويين يشارك في الاحتفالات المخلدة لمرور مئة عام على تأسيس منظمة العمل الدولية في جنيف

جنيف (سويسرا)،  19 يونيو 2019 (واص) شارك السيد لعبدا كزيزة، أمين العلاقات الدولية والتعاون في الاتحاد العام للعمال الصحراويين، اليوم في مؤتمر عقد في جامعة جنيف يونيميل تحت عنوان 100 سنة على تأسيس منظمة العمل الدولية: غياب رواية النضال والمقاومة الاتحاد وحقوق العمل.

وحضر هذا الحدث، الذي شاركت في رعايته سفارة بوليفيا، وزير العمل في بوليفيا، ومشاركة عشرات من ممثلي الحركات النقابية بينهم الأرجنتين وبوليفيا والبرازيل وشيلي وكولومبيا واسبانيا وسويسرا، فنزويلا.

وذكر ممثل الجامعة في خطابه أكثر من مائة من الحاضرين بالكفاح ضد المقاومة الذي قام به الشعب الصحراوي في ظروف غير سليمة، لاستعادة حقه المشروع في تقرير المصير و الاستقلال.

وتناولت الحالة المأساوية للسكان الصحراويين الذين يعيشون في المناطق التي تحتلها المغرب والانتهاك المنهجي لحقوقهم النقابية وعملهم وارتباطهم، بالإضافة إلى حالة السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، وتمنع المغرب زيارة لجنة الصليب الأحمر الدولية، كما هي مبينة في أحكام اتفاقيات جنيف.

        وتناول خلال عرضه مسألة عرض الموارد الطبيعية للصحراء الغربية وقوة الأحكام القضائية الصادرة عن القضاء الدولي، مثل محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي والمحكمة العليا في بورت. إليزابيث في جنوب أفريقيا.

وفي نهاية كلمته، دعا السيد كزيزة الحركات النقابية في أمريكا اللاتينية وحول العالم إلى مضاعفة روابط التضامن والدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي.

        وبالتوازي مع المؤتمر، عقد ممثل الاتحاد عدة اجتماعات مع كبار قادة الحركات النقابية من مختلف البلدان وشخصيات أخرى حضروا هذا الحدث.

(واص) 120/ 090