اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بالسمارة المحتلة تدعو مجلس الأمن إلى وضع آلية لحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية

السمارة المحتلة 10 يونيو 2019 (واص) - نددت اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بمدينة السمارة المحتلة بالاعتداءات والاعتقالات المغربية ضد الصحراويين في المدن المحتلة والتي كان آخرها الأحداث التي واكبت الإفراج عن المعتقل السياسي والإعلامي صلاح الدين لبصير بعد قضائه أربع سنوات بتهم جنائية واهية وملفقة.

ودعت اللجنة في بيان لها الدولة المغربية إلى احترام المواثيق والقوانين الدولية في مجال حقوق الإنسان التي وقعت عليها ، مطالبة مجلس الأمن الدولي بالتدخل لوضع آلية لحماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية وضمان عدم تكرار مثل هذه الانتهاكات.

وأبرز البيان أن المخزن المغربي بادر إلى ضرب طوق أمني على منزل عائلة المعتقل الصحراوي ونصب حواجز حديدية قبل يوم من إطلاق سراحه ومنع أي كان من الدخول للمنزل وتعنيف واعتقال كل من يحاول ذلك كحالة الخليل لموحد ، خليهنا البساتي والبشير كروم الذي ، وبية لمجد وأخ المعتقل سيد إبراهيم لبصير الذي تم الاعتداء عليه ومنعه من دخول المنزل.

كما تم الاعتداء على محمد سالم سيدة والسالك عبدي أمبارك واعتقاله رفقة الإعلامي الصحراوي وليد السالك البطل ويحظيه لغزال وتعريضهم لأبشع أنواع التعذيب والتنكيل ، كما تم اعتقال المواطن الصحراوي عالي حسان التلوكي والاعتداء عليه وإصابته بكسر على مستوى الساق ، ولم يسلم المعتقل السياسي المفرج عنه صلاح الدين لبصير من التعنيف هو الآخر.

( واص ) 090/100