اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تدين قرار السلطات المغربية ترحيل الناشط الصحراوي عبد الرحمان زيو داخل المغرب

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 03 يونيو 2019 (واص) - أدانت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان قرار السلطات المغربية الإبعاد والترحيل التعسفي في حق المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان، عبد الرحمان سلامة زيو .

اللجنة وفي بيان لها حصلت " واص " على نسخة منه ، عبرت عن تنديدها بشدة بهذه السياسية الدنيئة والجائرة للسلطات المغربية في حق النشطاء الحقوقيين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، معلنة عن تضامنها المطلق معهم في معركتهم النضالية في مواجهة جميع الممارسات المشينة المغربية المنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية.

وناشد البيان  الضمير الإنساني العالمي لحقوق الإنسان والمؤسسات الدولية والاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوربي ومؤسسات هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان والمنابر الإعلامية للضغط على المغرب من اجل التدخل والضغط على السلطات المغربية لاحترام حقوق الإنسان والشعوب في الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية واحترام معاهدات واتفاقيات حقوق الإنسان ذات الصلة.

كما عبرت اللجنة كذلك ، عن تضامنها المطلق مع كل المدافعين والنشطاء  الحقوقيين الذين تعرضوا لسياسة التنقيل والطرد من العمل و قطع الأرزاق و التضييق والتهجير  والحرمان من التمتع بخيرات وثروات أراضيهم المحتلة والمستغلة بغير حق في خرق سافر للقانون الدولي. 

وطالب البيان الحكومة المغربية الاستعمارية بالإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المدافعين والنشطاء والمعتقلين السياسيين الصحراويين بدون قيد أو شرط، وإلغاء الأحكام الصورية والجائرة التي صدرت في حقهم والكشف عن مصير كل المفقودين الصحراويين وفتح الأرض المحتلة من الجمهورية الصحراوية أمام وسائل الإعلام والمراقبين الدوليين والشخصيات والوفود البرلمانية الدولية، للتحقيق في الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من قبل الدولة المغربية. (واص)

090/105.