عشية استقالة المبعوث الأممي هورست كوهلر ، جبهة البوليساريو تجدد التزامها بالعملية السياسية تحت إشراف الأمم المتحدة

نيويورك (الأمم المتحدة) 23 ماي 2019 (واص) - جددت جبهة البوليساريو، عقب علمها بنبأ إستقالة المبعوث الأممي، عن التزامها التام بالعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وبإعمال حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وفي بيان لجبهة البوليساريو، عبر ممثليتها لدى الأمم المتحدة، عبرت عن حزنها العميق لإستقالة المبعوث الأممي هورست كوهلر، الذي ظل منذ توليه ملف الصحراء الغربية يسعى جاهدا للتوصل إلى حل عادل ودائم يضمن حق تقرير المصير للشعب الصحراوي. وثمن البيان، الجهود التي قدمها الرئيس كوهلر والديناميكية التي أطلقها لإعادة عملية السلام في الصحراء الغربية، التي تشرف عليها منظمة الأمم المتحدة من أجل إنهاء حالة الإستعمار من الصحراء الغربية.

هذا وحذرت جبهة البوليساريو من أي محاولة لاستخدام رحيل المبعوث الشخصي كذريعة لتأخير أو عرقلة التقدم المحرز منذ أول اجتماع مائدة مستديرة تقودها الأمم المتحدة بشأن الصحراء الغربية في ديسمبر 2018. مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة إلى التحرك بسرعة لتعيين مبعوث شخصي جديد، يشارك الرئيس كوهلر نفس القناعة القوية ومكانته وعزمه، مؤكدة بأن الحل العادل والدائم على أساس إستفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي يبقى في متناول اليد، في ظل إستمرار الإرادة السياسية وتصميم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على ذلك.

وكان الموقع الإخباري المستقل PASS_BLUE# المهتم بشؤون هيئة #الأمم _المتحدة ، قد نشر مساء اليوم على حسابه في تويتر، خبر تقديم المبعوث الأممي إلى الصحراء الغربية هورست كوهلر إستقالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة لدواعي صحية، معتبرا (أي الموقع) إستقالة السيد هورست كوهلر إنتكاسة لمفاوضات السلام بشأن قضية الصحراء الغربية.

(واص) 090/105