(أوروبا، الصحراء الغربية والقانون الدولي؛ كيف يفسد المغرب المشروع الاوروبي) عنوان محاضرة بالعاصمة الهولندية امستردام

أمستردام (هولندا) 14 أبريل 2019 (واص) - احتضنت العاصمة الهولندية أمستردام محاضرة تحت عنوان "أوروبا ، الصحراء الغربية القانون الدولي ، كيف يفسد المغرب المشروع الأوروبي . المحاضرة التي تاتي في إطار الطبعة الخامسة من اليوم الأفريقي، والذي نظمته كل من مؤسسة الدراسات الاوروبية التقدمية "فيبس" بمعية مؤسسة ماكس فان دير شتول عرفت حضور أكاديميون، خبراء ومختصين، عرج خلالها السيد فان بوميل على الاتفاقيات التجارية الاوروبية المغربية، والتي تشمل-بما ينافي القانون الدولي الصحراء الغربية المحتلة. وأكد على ضرورة تنبيه الرأي العام الهولندي الى العواقب القانونية التي قد تنجر عن التعامل التجاري مع المغرب على المنتجات التي مصدرها اقليم خاضع للاحتلال الأجنبي. داعيا الحكومة الهولندية الى الخروج من التموقع في الموقف الاوروبي من قضية الصحراء الغربية، الملتف على القانون الدولي، والأوروبي والهولندي. اما الوزير الصحراوي المكلف بأوروبا محمد سيداتي ، فقد قدم إحاطة شاملة عن اخر تطورات القضية، على مستوى الاتحاد الاوروبي، الاتحاد الافريقي، وخاصة على مستوى الامم المتحدة، لما له علاقة بجولات الطاولة المستديرة التي يرعاها المبعوث الشخصي للامين العام الامم المتحدة. اضافة الى مداولات مجلس الأمن الخاصة بالقضية خلال شهر ابريل الجاري. وبخصوص موضوع الاتفاقيات التجارية الاوروبية المغربية، التي تشمل الصحراء الغربية في انتهاك صارخ للقانون الدولي والقانون الاوروبي، أكد محمد سيداتي ان جبهة البوليساريو بصدد رفع دعاوى قانونية ضد هذه الاتفاقبات التي تشكل عملية سطو على موارد الشعب الصحراوي، وتشكل عملية تواطؤ لقوى أوروبية مع سياسة التوسع والاحتلال المغربي في المنطقة. وأكد على قناعة الشعب الصحراوي من ان منطق القوة ستغلبه قوة القانون في الصحراء الغربية. وقد تم اثراء النقاش بمداخلات لأكاديميين وأساتذة جامعيين وخبراء قانون. للإشارة فان الندوة حضرها الي جانب الوزير المنتدب المكلف بأوروبا، الشيخ رمظان، الممثل بهولندا، والسيد بيدرو بينتو ليتي، المختص القانوني وعضو حركة التضامن الاوروبية مع الشعب الصحراوي.

(واص) 090/105