انطلاق قافلة تضامنية إنسانية من كاستيا و ليون باتجاه مخيمات اللاجئين الصحراويين

برقس(اسبانيا)، 20 نوفمبر 2018 (واص)انطلقت اليوم الثلاثاء من مدينة برقس الاسبانية قافلة تضامنية انسانية محملة ب 22 طن من المساعدات الغذائية ‏والمواد الصيدلانية والأدوية ، بالإضافة إلى 7 سيارات مختلفة، متوجهة الى مخيمات اللاجئين الصحراويين  قرب ولاية  تندوف.

 و حضر حفل توديع القافلة كل من السيد محمد لبات مصطفى ممثل الحبهة ، والسيدة مايتي خيمينيس رئيسة الجمعية الى جانب السيد خافيير لاكاي ، عمدة بلدية برقس ،‏الذي أشار في كلمته بالمناسبة الى مسؤولية اسبانيا تجاه الشعب الصحراوي ، مؤكدا أن بلديته ستواصل دعمها الإنساني للاجئين الصحراويين في مختلف المجالات.

وفي سياق متصل وبمدينة بياذوليد عاصمة المقاطعة أشرفت السيدة سيلفيا كليمينتي ، رئيسة برلمان مقاطعة كاستيا و ليون ، مصحوبة بوزير التربية بالحكومة الجهوية السيد فرناندو الري، وبمعية ممثل الجبهة السيد محمد لبات مصطفى على انطلاقة قافلة محملة بالأدوات المدرسية والقرطاسية والتجهيزات المكتبية ، إضافة الى أنواع مختلفة من أجهزة الحواسيب ، تجدر الاشارة الى ان البرلمان و الحكومة الجهوية قررا مواصلة دعم جهود الهيئتين المذكورتين لقطاع التعليم في الجمهورية الصحراوية.

(واص) 120/ 090