معتقلان سياسيان صحراويان يواصلان إضرابهما المفتوح عن الطعام بسجن تيزنيت المغربي وترحيل آخر إلى سجن آيت ملول

تيزنيت (المغرب) 21 يوليو 2018 (واص) - يدخل المعتقلان السياسيان الصحراويان عمر العجنة ومصطفى بوركعة عضوا مجموعة الصف الطلابي الصحراوي "رفاق الوالي" يومهم 11 من إضرابهما المفتوح عن الطعام ، دون أن تقوم إدارة سجن تيزنيت بفتح حوار جدي لتلبية مطالبهما العادلة التي تنص عليها القواعد الدنيا لمعاملة السجناء والقانون المسير لإدارة السجون المغربية رقم 98_23.

وحسب مصدر حقوقي ، يعاني المعتقلان الصحراويان المضربان عن الطعام من انخفاض حاد في ضغط الدم وفقدانهما الكثير من وزنهما بسبب المضاعفات الصحية الناجمة عن الإضراب.

وفي سياق أخبار نفس المجموعة ، توصلت رابطة حماية السجناءالصحراويين بالسجون المغربية من عائلة المعتقل السياسي عبد المولى الحافظي بمعلومات ، تفيد بقيام إدارة سجن لوداية بترحيل ابنها نحو سجن آيت ملول الذي يعيش فيه وضعا مأساويا مما دفعه إلى إعلان الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من يوم الاثنين القادم الموافق لـ24 يوليو 2018.

جدير بالذكر ، فإن مجموعة من المعتقلين السياسيين الصحراويين المنتمين لمجموعة الصف الطلابي الصحراوي ، دخلوا في أوقات متفاوتة في معركة الأمعاء الفارغة ابتداءً من 11 يوليو الجاري.

( واص ) 090/110