السفارة الصحراوية بالإكوادور تنظم أسبوعا من الأنشطة الثقافية تخليدا لذكرى استشهاد الشهيد الولي مصطفى السيد

كيتو(الإكوادور)،  06جوان2018(واص)-  نظمت ابتداءا  من أمس الثلاثاء السفارة الصحراوية بالإكوادور والجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي بالإكوادور أسبوعا من الأنشطة الأكاديمية والثقافية تخليدا لذكرى استشهاد الشهيد الولي مصطفى السيد .

وتسعى السفارة الصحراوية بالإكوادور بهذه المناسبة الى إجراء عدة فعاليات في العاصمة الإكوادورية ذات طابع أكاديمي وثقافي تهدف الى تعزيز التعاون وتنوير الرأي العام الإكوادوري بأهم مستجدات القضية الوطنية بالإضافة الى التعريف بالمسيرة النضالية للزعيم الصحراوي الراحل الشهيد الولي مصطفى السيد الذي أعطى المثال الحي والقدوة الحسنة في التشبث بقيم العدالة، السلام والتحرر

واستهل هذا الأسبوع الثقافي بإجراء لقاء بين البرلمانية الصحراوية والنائبة السابقة لرئيس البرلمان الإفريقي اسويلمة بيروك ونائبة رئيس برلمان دول مجموعة الانديز روسا ميرييا كارديناس، حيث تبادل الطرفان وجهات النظر حول سبل تعزيز التعاون في المجال البرلماني.

وحضر هذا اللقاء كمدعوين نشطاء حقوقيين، أعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد في الإكوادور، سفير الجمهورية الصحراوية بالإكوادور اعلي سالم سيدي الزين ورئيس الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي بابلو ودي لا فيغا.

ويشمل جدول أعمال هذا الأسبوع  إجراء نقاش حول" الصحراء الغربية، أخر مستعمرة في إفريقيا"بمشاركة السلطات الأكاديمية لكليتي العلوم الاجتماعية والإنسانية والعلوم الاقتصادية للجامعة المركزية بالإكوادور، هذا بالإضافة الى عرض الفيلم الوثائقي "أكديم ازيك مخيم المقاومة الصحراوية"، كما سيجرى يوم الثامن من هذا الشهر حوار مع طلبة نادي العلوم السياسية وسيعرض الفيلم الوثائقي "صمود: أربعون سنة من المقاومة" بالإضافة الى التوقيع على اتفاقية تعاون أكاديمي بين مركز الدراسات العليا وجامعة تفاريتي الصحراوية.

للتذكير استشهد الولي مصطفي السيد مؤسس جبهة البوليساريو يوم 09 يونيو 1976 وهو يخوض معركة بطولية ضد الغزاة وسمي هذا اليوم بيوم الشهداء تخليدا لذكراهم العطرة وتكريما لتضحياتهم في الذود عن الوطن والدفاع عن مقدسات الشعب الصحراوي. (واص)

090/102/105.