تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يندد بانتهاك حق المرأة الصحراوية و غيرها من أفراد الشعب الصحراوي

العيون المحتلة 08 مارس 2018 (واص)ندد اليوم الخميس تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان باستمرار الدولة المغربية في انتهاك حق المرأة الصحراوية و غيرها من أفراد الشعب الصحراوي،   معلنا  تضامنه المطلق مع كافة نساء العالم و مع المرأة الصحراوية خاصة التي لا زالت تعاني من مصادرة كافة حقوقها المدنية و السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و مع أمهات و زوجات المختطفين و المعتقلين السياسيين الصحراويين.         

          وقال التجمع في بيان له بمناسبة  اليوم العالمي للمرأة "إن النساء الصحراويات و نتيجة قضية الصحراء الغربية عانين من مختلف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ضد المدنيين الصحراويين ، فقد تعرضن للقتل خارج القانون و للاختطاف و التعذيب و الاغتصاب و الاعتقال التعسفي و الاضطهاد السياسي و ما صاحب كل ذلك من ممارسات مهينة و حاطة من الكرامة الإنسانية تستمر إلى الآن بسبب مشاركتهن في الوقفات و المظاهرات الاحتجاجية السلمية المطالبة بالحق في تقرير المصير و الاستفادة من الثروات الطبيعية و المتضامنة مع المعتقلين السياسيين الصحراويين"

          و أ شار البيان إلى أن أغلب النساء الصحراويات  عانين من تشتيت و تمزيق العائلات و من الآثار الخطيرة التي تسببت فيها الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدول المغربية ، و التي يؤدي استمرارها إلى معاناة مضاعفة بحكم تواجد المئات من المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير و العشرات من المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية.                  

                   و ناشد البيان كافة المنظمات و الجمعيات الحقوقية و الإنسانية للضغط على الدولة المغربية للكشف عن مصير المختطفات و المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير و الإفراج الفوري و بدون قيد أو شرط على كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و المعتقلين السياسيين الصحراويين

 120/ 090(واص