10سنوات كاملة تمر على الاعتقال التعسفي للسجين السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزي

ٍمراكش ( المغرب ) 01 مارس 2018  ( واص ) مرت  اليوم الخميس 10 سنوات كاملة عن الاعتقال التعسفي السياسي الذي يطال المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ أعزى " المتواجد حاليا بموجب حكم قضائي قاسي و جائر و انتقامي مدته 15 سنة سجنا نافذة بالسجن المحلي لوداية بمراكش

 وبالمناسبة ندد مصدر من وزارة الأرض المحتلة والجاليات في بيان له  باستمرار الدولة المغربية في الاعتقال السياسي للسجين السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ أعزى " و في إهمال وضعه الصحي الغير مستقر ، معبرا  عن تضامنه المطلق مع المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ أعزى " و مع عائلته الكبيرة و الصغيرة التي تظل تعاني من تبعات هذا الاعتقال على مستوى وضعه الصحي و النفسي و على مستوى استمرار الدولة المغربية في اعتقاله بدون أن يرتكب أي جرم يذكر.

وحمل البيان الدولة المغربية المسؤولية الكاملة لهذا الاعتقال السياسي الرامي إلى اقتطاع 15 سنة كاملة من عمر السجين السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ أعزى " في مطالبته بالحرية و الاستقلال للشعب الصحراوي في ظل تواجد فعلي لهيئة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية منذ سنة 1991

 وطالب  المصدر المنتظم الدولي و مختلف أجهزة الأمم المتحدة و مجلس الأمن الدولي بالتحرك العاجل للضغط على الدولة المغربية لاحترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و الإفراج الفوري و بدون قيد أو شرط عن كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و السجناء السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية و الكشف عن مصير مئات المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير

و أضاف البيان  أنه  منذ إحالة السجين السياسي الصحراوي " يحي محمد الحافظ أعزى " بتاريخ 04 مارس / آذار 2008 على السجن المدني لإنزكان / المغرب و هو يعاني من المعاملة القاسية و من ظروف صحية غير مستقرة بسبب التعذيب الجسدي و النفسي الذي طاله ، و الذي كان سببا لخوضه العديد من الإضرابات الإنذارية و المفتوحة عن الطعام بسجون إنزكان و أيت ملول و لوداية بمراكش سابقا أدت جميعها إلى تدهور وضعه الصحي بعد أن بات يشتكي من مجموعة من الأمراض المزمنة كالربو الحاد و الروماتيزم و البواسير  و الجهازين الهضمي و البولي

 

  120/ 090 ( واص )