الرئيس الموريتاني: حل النزاع المغربي الصحراوي يحتاج لإرادة سياسية ولرؤية عامة للوحدة المغاربية

نواكشوط (موريتانيا) 26 فبراير 2018( واص ) - صرح الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، في حوار مطول أجرته معه جريدة "جون أفريك"، في عددها لهذا الأسبوع، بأن حل النزاع المغربي الصحراوي يحتاج إرادة سياسية ورؤية شاملة لتحقيق الوحدة المغاربية.

واعتبر الرئيس الموريتاني في رده عن سؤال حول موقف موريتانيا من النزاع في الصحراء الغربية، أن هذا الأخير "وجع دماغ حقيقي، حيث لازلنا ندور في حلقة مفرغة" مشيرا إلى أن "هذا النزاع يسبب مشاكل جمة للمنطقة برمتها، حيث يعطل استكمال بناء المغرب العربي".

وأضاف قائلا "مادمنا لم نتوصل إلى تجاوز المصاعب التي تكتنفه فسنبقى متأخرين مقارنة، بالأقاليم الأفريقية الأخرى التي هي في طور البناء".

أما بالنسبة للحل، يقول الرئيس الموريتاني "فإنه يتطلب الكثير من التضحيات من هذا الطرف وذاك، خاصة توفر الإرادة السياسية لحل هذا  المشكل مع تجاوز الخلافات القائمة بين الدول في إطار رؤية مغاربية شاملة. فلم يعد بالإمكان أن نستمر ممزقين".

وفي إجابته عن سؤال حول إمكانية تحقيق الوحدة المغاربية، أشار الرئيس المورتاني أنه يبقى الأمل قائما، "فإذا لم ننشئه نحن بأنفسنا، فسنكون قد فشلنا في  جزء هام من مسؤولياتنا. لكنني متأكد أن الأجيال القادمة ستقوم بذلك".

( واص ) 090/500