نقل المعتقل السياسي محمد التهليل الى مستشفى ببوزكارن والأخير يرفض تقديم العلاج للمعتقل المذكور

بوزكارن (المغرب)، 31 يناير 2018 (واص) - أقدمت إدارة سجن الاحتلال ببوزكارن جنوب المغرب يوم الثلاثاء 30 يناير 2018 على نقل المعتقل السياسي ضمن مجموعة اكديم ازيك  محمد التهليل إلى المستشفى من اجل إجراء الفحوصات الطبية اللازمة في ظل تدهور حالته الصحية ، حسب ما أفاد به مصدر حقوقي صحراوي

إلا أن المعتقل المذكور - حسب المصدر ذاته -  فوجئ برفض الأطباء تقديم العلاج أو إجراء الفحوصات ، حيث اكتفى  الطبيب المشرف تحديد تاريخ 20 فبراير 2018 كموعد آخر لإجراء فحوصات طبية ، مع العلم أن إحدى الطبيبات بذات المستشفى قد أمتعنت عن معاينة الحالة الصحية للمعتقل السياسي الصحراوي محمد التهليل بعد اكتشافها لآثار ضرب و تعذيب في أنحاء متفرقة من جسمه حسب ما أفاد به أقارب هذا الأخير  .

للتذكير سبق لإدارة السجن المحلي بوزكارن أن نقلت المعتقل السياسي الصحراوي محمد التهليل إلى إحدى المستشفيات التابعة لمدينة كلميم / جنوبي المغرب في شهر نوفمبر من السنة الماضية بعد تدهور حاد في حالته الصحية الناتجة عما تعرض له من تعذيب و ضروب سوء المعاملة القاسية منذ اعتقاله أواخر سنة 2010 و خلال تواجده بالسجن المحلي سلا 2 و 1 بالقرب من الرباط العاصمة المغربية . (واص)

090/105.