الامين العام الاممي يرحب بعزم مبعوثه الشخصي الى الصحراء الغربية استئناف زيارة المنطقة قصد تحريك مسار التسوية

نيويورك 17 سبتمبر 2017 (واص)- رحب الامين العام للامم المتحدة السيد انطونيو كوتيريس بعزم مبعوثه الشخصي الجديد الى الصحراء الغربية السيد هورست كوهلر، السفر الى المنطقة و الاجتماع بالاطراف المعنية بالنزاع و ذلك من اجل تحريك مسار التسوية المتعثر بسبب العراقيل المغربية التي تقف حجرة عثر امام الجهود الاممية المبذولة من اجل ايجاد حل عادل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال.

و شدد الامين العام الاممي، بحسب ما جاء على موقع الامم المتحدة، على اهمية هذه الزيارة، مؤكدا على انها ستساعد بشكل كبير على اعادة بدء العملية السياسية بروح و ديناميكية جديدتين وفقا لقرار مجلس الأمن 2351 (2017).

و كان السيد هورست كوهلر قد تولى مهامه في الـ8 من سبتمبر الجاري، حيث عقد اجتماعات و مشاورات، مع عدد من المسؤولين، كما التقى بالامين العام الاممي و كبار مسؤولي الامم المتحدة و ممثلي اطراف النزاع و الجيران و الدول الاعضاء و كذا مفوض الاتحاد الافريقي للسلم و الامن.

و بحسب المصدر ذاته، فان السيد كوهلر يتطلع الى زيارة المنطقة من اجل الاجتماع بالاطراف المعنية بالنزاع في الصحراء الغربية -جبهة البوليساريو و المملكة المغربية- بروح من الثقة و التوافق. (واص)

090/110