الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية " تخصيص اليوم للتضامن مع الشعب الجزائري بمناسبة الإحتفال باليوم الوطني للمجاهد

بومرداس 20 غشت 2017 (واص) - خصصت اليوم الأحد رئاسة الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية  جامعة الشهيد "سيدي حيذوك" جل محاضرات اليوم للتضامن مع الشعب الجزائري بمناسبة الإحتفال باليوم الوطني للمجاهد ومؤتمر الصومام 20 أوت 1956 .

حفل التضامن هذا بدأ بمسيرة تضامنية من مقر الإقامة باتجاه قاعة المحاضرات كرر خلالها المشاركون شعارات تضامنية تؤكد على وقوف الجزائر الثابت تجاه قضايا التحرر عبر العالم وخاصة قضية الشعب الصحراوي العادلة .

وبالمناسبة نشط الدكتور بجامعة الجزائر السيد يحياوي جمال محاضرة حول احداث 20 أوت الذكرى المزدوجة لليوم الوطني للمجاهد ومؤتمر الصومام التي اعتبرها  "فرصة نستلهم منها قيما متجددة لشحذ العزائم وصقل العقول وهي قيم ستظل الينبوع الذي نرتوي منه لتنوير الأفكار وشحن الإرادات من أجل رفع تحديات المستقبل الذي وضع أسسه الأولى نساء ورجال من خيرة الأمجاد .

وأضاف المحاضر إلى أن الصراع مع العدوا كان حول ثنائية الأرض وكسب الشعب ،أي أن الإستعمار كان يهدف إلى السيطرة على الأرض وإبادة الشعب الجزائري . 

وأشار الدكتور يحياوي إلى أن هجوم 20 أوت جاء بعد أقل من عام على إعلان أول نوفمبر والهجومات التي خطط لها المجاهد زيغود يوسف ، مؤكدا أن ثورة الشعب ليست من أجل الحرب وإنما من أجل إعطائه حقه في الحرية وممارسة السيادة .

وأكد المحاضر من جهة أخرى على أن الشعب الصحراوي مطالب بصيانة رسالة الشهداء ، داعيا الصحراويين إلى التمسك بالوحدة الوطنية حتى تحقيق الحرية والإستقلال للشعب الصحراوي .

وأشاد الدكتور يحياوي بصبر الشعب الصحراوي وتحمله للمحن بذكاء وإيمان وقوة وبصيرة واستطاعته إعطاء درس كبير وعظيم في النصر لكل الشعوب التواقة للحرية والانعتاق . (واص)

090/105.