في اليوم الثالث من زيارته الرسمية إلى جمهورية كوبا، رئيس الجمهورية يحل بمدينة سانتياغو دي كوبا

سانتياغو دي كوبا (كوبا) 27 ماي 2017(واص) حل السيد إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة صباح اليوم السبت، ، بمدينة سانتياغو دي كوبا، قادماً من العاصمة الكوبية هافانا، في مستهل اليوم الثالث من زيارته الرسمية  لجمهورية كوبا.

وكان في استقبال رئيس الجمهورية والوفد المرافق له رئيسة حكومة هذه المنطقة الواقعة في شرق كوبا، مرفوقة بعدد من المسؤولين في حكومتها، حيث توجه الوفدان إلى مقبرة سانتا إيفيخينيا.

وبعد الاستماع إلى النشيدين الوطنيين الكوبي والصحراوي، تقدم رئيس الجمهورية لوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري للبطل الوطني الكوبي خوسيه مارتي، ليكرر العملية أمام النصب التذكاري للزعيم الكوبي التاريخي، الرئيس الراحل فيديل كاسترو.

وفي تصريح لوسائل الإعلام الكوبية الحاضرة في عين المكان، قال رئيس الجمهورية : " بكل الاحترم والتقدير نقدم التحية إلى بطلين من أبطال كوبا، خوسيه مارتي وفيديل كاسترو".

وأضاف : " إنه التقدير والاحترام الذي يكنه الشعب الصحراوي لكوبا ولشعبها ولقادتها، وهي التي عرفت كيف تواجه أعتى التحديات. إنها مناسبة لنجدد أواصر التضامن والكفاح المشترك حتى النصر الحتمي".

في المحطة الثانية، توجه رئسي الجمهورية إلى المزرعة التاريخية سيبوني، والتي كانت منطلق العملية الشهيرة التي قادها فيديل كاسترو ضد ثكنة مونكاذا في 26 يوليو 1953، إذاناً باندلاع الكفاح المسلح الذي قاد فيما بعد إلى انتصار الثورة الكوبية.

أما في المحطة الثالثة فقد استقبل خلالها رئيس الجمهورية عدداً من الطلبة الصحراويين الدارسين بالمناطق الشرقية الكوبية، حيث كانت مناسبة لاستعراض آخر تطورات القضية الوطنية، والتطرق إلى العلاقات الكوبية الصحراوية المتميزة. كما استمع رئيس الجمهورية إلى شروحات عن واقع الدراسة ومستوى التحصيل العلمي، ليتم التقاط صورة جماعية، عبر خلالها الطلبة عن التضامن مع معتقلي اقديم إيزيك وكل المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية

  120/ 090(واص)