فنان تشكيلي إسباني ينظم معرضا حول واقع الشعب الصحراوي

بالينثيا ( إسبانيا ) 23 مارس 2017 ( واص ) - في مبادرة تضامنية مع القضية الصحراوية ، نظم الفنان التشكيلي الإسباني السيد خوانفي لوث أمس الأربعاء ، معرضا للفن التشكيلي ببلدية مسلاطة التابعة لمقاطعة بالينيثيا الإسبانية حول واقع الشعب الصحراوي.

وقد أشرفت على تنظيم المعرض جمعية الصداقة مع الشعب الصحراوي ، وضم منحوتات  ولوحات معبرة عما يعيشه الشعب الصحراوي منذ عقود ، بحضور سلطات البلدية وعشرات المتضامنين والمهتمين بالشأن الصحراوي.

وقد أبدع الفنان المذكور في محاكاة واقع القضية الصحراوية بثماني مجسمات ، بدءًا من  اتفاقية مدريد المشوؤمة ؛ من خلال منحوتة تعبر عن التاريخ الأسود لرئيس الحكومة الإسبانية آنذاك آرياس نافارو الذي وقع الاتفاق مع المغرب وموريتانيا في 14 نوفمبر 1975 ، فيما أظهرت لوحة أخرى مسوؤلية إسبانيا التاريخية تجاه الصحراء الغربية ؛ حيث كانت تسمى الولاية ال53 وتأتي في الترتيب حتى قبل بعض المقاطعات الإسبانية الأخرى.

وضم المعرض مجسما بالأحذية يمثل جدار الذل والعار المغربي، وآخر عن استنزاف الثروات الطبيعية الصحراوية ، دون أن يغفل المعاناة وأشكال التعذيب التي يتعرض لها الصحراويون تحت الاحتلال ، مبرزا من خلال لوحة أخرى أن قرارات الأمم المتحدة مجرد حبر على ورق، كما ضم المعرض مجسما يمثل الكرم وهي إحدى العادات الحميدة التي تميز الصحراويين.

( واص ) 090/100