اعتقال الإعلامي الصحراوي محمد دادي : فريق التلفزيون الوطني بالعيون المحتلة يدعو الهيئات والنقابات للضغط على الدولة المغربية لإطلاق سراحه

العيون المحتلة 15 مارس 2017 (واص) – دعا اليوم الأربعاء فريق التلفزيون الوطني العامل بالعيون المحتلة كافة  الهيئات والجمعيات والنقابات الحرة المعنية بحرية الصحفيين بمؤازرة الإعلامي والمدون محمد دادي والضغط على الدولة المغربية من أجل إطلاق سراحه.

وطالب  الفريق الإعلامي في بيان له  السلطات المغربية بالإطلاق الفوري واللامشروط  عن الإعلامي و المدون الصحراوي محمد دادي، محملا  الدولة المغربية المسؤولية الكاملة في المساس بسلامته الجسدية أو العقلية.

كما جدد البيان دعوته جميع الهيئات الإعلامية والحقوقية الصحراوية لمراسلة صحفيين بلا حدود والمنظمات المعنية بحرية الصحافة والصحفيين بخصوص ملف المعتقل السياسي الصحراوي محمد دادي.

ودعا الفريق الصحافة الدولية الى العمل على كسر الحصار الإعلامي عن منطقة الصحراء الغربية، "إذ أن الهدف الأساسي من اعتقال الزميل محمد دادي هو الإمعان في التعتيم الإعلامي على المنطقة وقضيتها السياسية المتمثلة في تصفية الاستعمار" يضيف البيان.

وأعرب الفريق الإعلامي في بيانه عن تضامنه مع الزملاء في نشطاء الإخبارية بعد توقف تغطيتهم لمجريات محاكمة معتقلي أكديم إزيك على إثر مصادرة كاميرتهم التي كانت في حوزة المختطف آنذاك محمد دادي.

هذا وكانت سلطات الاحتلال المغربية أقدمت صباح يوم الاثنين على اعتقال الناشط الإعلامي الصحراوي محمد دادي بمدينة سلا المغربية ، وذلك بعد الاعتداء عليه بشكل بشع من طرف حشود البلطجية المؤطرين من طرف السلطات المغربية.

ويأتي الاعتقال على خلفية تغطيته لمجريات محاكمة معتقلي أكديم إزيك قبل إن يتم الاعتداء عليه بشكل بشع بتوجيه من قوات الأمن التي أقدمت بعدها على اعتقاله ونقله إلى أحد مقراتها بمدينة سلا. (واص)

090/105.