محاكمة معتقلي "اكديم إزيك": هيئة الدفاع تؤكد أن المحاكمة جرت في ظروف غير عادلة

باريس (فرنسا)، 14 مارس 2017 (واص) - أكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك أن المحاكمة التي انطلقت أمس الاثنين بالرباط جرت في ظروف غير عادلة ، واصفين إياها بالزائفة.

 و في هذا الصدد أوضح محامو الدفاع أن هؤلاء المعتقلين يتعرضون لأكثر من ست سنوات لانتهاك حقوقهم الأساسية و للتعذيب و سوء المعاملة و الحبس التعسفي و إدانة بناء على اعترافات تحت الإكراه.

من جهة أخرى تظاهر عديد المناضلين من الحركة الإسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي مساء أمس الاثنين بمدريد للتنديد بعدم شرعية المحاكمة و المطالبة بإطلاق سراحهم الفوري.

هذا وكانت جلسات محاكمة معتقلي "أكديم إزيك" انطلقت أمس الاثنين محاكمة ، أمام ملحقة محكمة الاحتلال بمدينة سلا المغربية ، وسط أجواء طبعها إمعان السلطات المغربية في سياسية التضييق والحصار .

و أقدمت السلطات الأمنية المغربية على منع الكثير من المتضامنين الصحراويين والمدافعين عن حقوق الإنسان، من الدخول إلى مقر المحكمة لمتابعة أطوار المحاكمة في خرق سافر لمبدأ علنية المحاكمات.

كما عملت على استقدام لعديد من بلطجيتها التي تم شحنها ضد العنصر الصحراوي وتوجيهها لترهيب المتضامنين الصحراويين ؛ حيث أقدمت الحشود المذكورة في أكثر من مرة على استفزاز الصحراويين ورشقهم ونعتهم بأبشع النعوت . (واص)

090/105.