الحملة الدنمركية الحرة لدعم الشعب الصحراوي تدعو السلطات المغربية الى الإفراج عن مجموعة "معتقلي أكديم إزيك "

كوبنهاغن (الدنمارك)،14 مارس 2017(واص) - حثت الحملة الدنمركية الحرة لدعم الشعب الصحراوي (فريت فست صحراء) في بيان صحفي صدر أمس الاثنين السلطات المغربية بالإفراج عن المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.

و أكدت الحملة في بيانها أن "السلطات المغربية تجري محاكمة 25 من نشطاء حقوق الإنسان من مجموعة أكديم إزيك الذين تم اعتقالهم منذ عدة سنوات بسبب مظاهراتهم السلمية بمخيم أكديم إزيك 2010 الذي أصبح رمزا لنضال الصحراويين السلمي من أجل الاستقلال.

 و كانت المظاهرات السلمية – حسب البيان الصحفي للحملة في المخيم ضد التمييز والتهميش والتي شارك فيها أكثر من 20.000 مشارك من جميع الأجيال - حوالي 12 كيلومترا خارج مدينة العيون المحتلة - عاصمة الصحراء الغربية.

كما وصفت الحملة أن يوم الاثنين ال13 مارس 2017  بعد الضغوط السياسية من المنظمات المختلفة لحقوق الإنسان- ستكون هناك محاكمة جديدة لاتخاذ قرار حول المعتقلين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك الذين لا يزالون في المعتقلات الرهيبة، حيث انتقلت المحاكمة من محكمة عسكرية ، الى محكمة مدنية.

ولهذا دعت منظمة العفو مرارا وتكرارا السلطات المغربية الى التحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان التي وقعت أثناء وبعد تفريق مخيم أكديم إزيك في 8 أوت عام 2010، والتأكد من أن المعتقلين في سياق هذه الحوادث لم يتعرضوا للتعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة. (واص)

090/107/105.