ممثيلية الجبهة في هولندا تخلد ذكرى إعلان الجمهورية الصحراوية

هولندا28 فبراير2017(واص)اقامت تمثيلية جبهة البوليساريو في هولندا حفلا في دار الانسانية بمدينة لاهاي بمناسبة العيد ال41 لاعلان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و هذا بالتعاون مع المنظمة الهولندية لدعم تقرير المصير في الصحراء الغربية مساء أمس الاثنين.

الحفل افتتح بفيلم قصير حول تاريخ الصحراء الغربية قبل و أثناء الفترة الاستعمارية الاسبانية و كذلك الحقبة الاستعمارية المغربية. بعد ذلك القى السيد فرنك وليامس، رئيس الجمعية الهولندية للتضامن مع الشعب الصحراوي،  محاضرة عن الثروات الطبيعية للصحراء الغربية مركزا على حكم المحكمة الأوروبية الصادر في 21 ديسمبر 2016 الذي أوضح صراحة في حيثياته أن الصحراء الغربية "ليست مغربية و لا تشكل جزءا من جغرافية المغرب وبالتالي االمغرب ليس مؤهلا قانونيا على توقيع اتفاقيات مع طرف ثالث حول ثروات هاته المنطقة التي مازالت لم تستكمل عملية تصفية الاستعمار منها".

واضاف السيد فرنك وليامس "أن من يريد توقيع اتفاقيات حول ثروات الصحراء الغربية عليه توقيعها مع الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب".

 كما تطرق، من جهة أخرى،  الى انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية و مايعانيه الصحراويون تحت الاحتلال المغربي من بطش و تنكيل و قتل و تضييق من قبل شرطة و مخازنية وامن الاحتلال المغربي مناديا الجميع الى "مناصرة الشعب الصحراوي في كفاحه و طالبا بدعم اكثر من قبل المجتمع الهولندي للصحراويين"..

من جهتها ألقت الأخت أصدبقة صطف ممثلة البوليساريو في هولندا كلمة بمناسبة ذكرى 27 فبراير وظروف قيام الجمهورية العربية الصحراوية "كرد على الفراغ الذي تركه المستعمر الاسباني انذاك مذكرة بوجود كامل شروط الدولة الصحراوية التي تعترف بها اكثر من 80 دولة عبر العالم"،مذكرة بانها "عضو مؤسس لمنظمة الاتحاد الافريقي

وقد  فتح المجال للمشاركين في هذا الحفل بطرح الأسئلة و اجابت الممثلة عنها ليتم بعد ذلك عرض فيلم "لكويرة" لمخرجه الايطالي..

جدير بالذكر ان هذا الحفل حضره عدد كبير من المتعاطفين مع القضية الصحراوية و صحفيين و اكادميين و كذلك اعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمد في لاهاي

(واص)  120/090.