رئيس الجمهورية يؤكد " أن المرحلة تتطلب تعميق الاستنفار وحالة التأهب والاستعداد والتحلي بخصال المثابرة والصدق والتفاني والوفاء"

ولاية أوسرد 19 جانفي 2017 (واص) - أكد اليوم الخميس رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي من ولاية أوسرد أن المرحلة تتطلب تعميق الاستنفار وحالة التأهب والاستعداد والتحلي بخصال المثابرة والصدق والتفاني والوفاء .

وقال رئيس الجمهورية في كلمته خلال إشرافه اليوم على اختتام الأيام التكوينية لأطر التنظيم السياسي " لقد وقفنا على خلاصات مهمة، لا بد من أن نضعها نصب أعيننا ونحن نعد برنامج 2017. المرحلة المقبلة يجب أن يكون عنوانها تعميق الاستنفار وحالة التأهب والاستعداد. وتوجه من هذا النوع يتطلب التحلي بخصال الجدية والمثابرة والصدق والتفاني والوفاء".  

وأوضح إبراهيم غالي  أن المرحلة تتطلب كذلك "تجنيداً شاملاً وعملاً دؤوباً على جميع المستويات وفي جميع المجالات والجبهات، السياسية والعسكرية والاجتماعية والدبلوماسية والإعلامية والقانونية القضائية وغيرها"، معتبرا "سنة 2017 مهمة وحـُــبْـلَى بالتحديات التي تقتضي الاستعداد لمواجهتها ورفعها، بمزيد من التضحية والعطاء، للتقدم بالقضية إلى الأمام وتقريب يوم النصر الحتمي".

وبحكم التحديات - يؤكد رئيس الجمهورية -  "نحن مطالبون بحشد كل قدراتنا البشرية والمادية للارتقاء بكل جبهات كفاحنا، خاصة أن كل الاحتمالات أصبحت واردة اليوم، في ظل تزايد مظاهر التعنت والتصعيد والاستفزاز والاستهتار بالشرعية الدولية من طرف دولة الاحتلال المغربي، وسعيها المتواصل للالتفاف على مكاسبنا السياسية والدبلوماسية"

وأشاد رئيس الجمهورية بجماهير الأرض المحتلة ، مؤكدا على ضرورة  دعم انتفاضة الاستقلال ومرافقتها كجبهة صراع محتدمة مع العدو، حيث لم تتوقف، وخاصة منذ 21 ماي 2005، عن التعمق في صفوف كل فئات المجتمع والانتشار والتمدد وإبداع الأساليب النضالية التي ترسخ كل يوم قدرتها على الفعل والبقاء. وهنا لا يفوتنا - يؤكد الرئيس إبراهيم غالي  - أن نخص بالتحية والتقدير بطلات وأبطال الانتفاضة ونؤكد لهم رسالة التضامن والمؤازرة من كل بنات وأبناء الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجده. (واص)

090/105.