تقريرلعائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم يؤكد تعرض أبنائها الى الاهانة والاستفزاز داخل قاعة المحاكمة

العيون المحتلة03يناير2017(واص)_اشرفت عائلات المعتقلين الصحراويين مجموعة اكديم زيك على اعداد تقرير مفصل حول اطوار محاكمة أبنائها ،بناءا على تصريحات و شهادات المحامين و مراقبين أجانب نظرا لمنعهم من متابعة أطوار جلسة المحاكمة، ويؤكد  التقرير تعرض المجموعة  الى الاهانة والاستفزاز داخل قاعة المحاكمة.

وسجل التقرير التواجد الكبير  لرجال الامن البوليسي و العسكري داخل قاعة الجلسات و الذي يهدف إلى التأثير و الضغط على سير القضاء و المساس  من حق مجموعة أگديم إزيك في المحاكمة العادلة،موضحا تعرض المجموعة الي الاهانة والاستفزاز من طرف محامي الأسر المغربية وصحفيين متواجدين داخل قاعة الجلسات.

وأشار التقرير الي استعانة سلطات الاحتلال المغربية بالبلطجية و قطاع الطرق و تزويدهم باعلام وطنية مغربية و مكبرات الصوت القصد منها إستفزاز عائلات المعتقلين.

واكدت عائلات المعتقلين تواطؤ رجال الامن بزي مدني مع البلطجية و التستر عليهم و حمايتهم وتوفير الغطاء الأمني لهم حتى يتمكنوا من اهانة كل الأسر الصحراوية و المتضامنين معها فضلا عن تهديدها و بث الرعب و الخوف في نفوسه.ا

ووثق التقرير ،سرقة هواتف نقالة ذكية كان بعض الاخوة يستعملها في توثيق كل ما يجري بالقرب من محكمة الاستئناف من طرف أفراد غير معروفين بإيعاز من رجال الاستخبارات المغربية و القصد منها الاطلاع على ملفاتهم الشخصية و الاستعانة بها في متابعة كل المتضامنين مع عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.

للاشارة،فقد اجلت سلطات الاحتلال محاكمة معتقلي اكديم ازيك الى تاريخ 23من الشهر الجاري,

(واص) 120 / 090/ 115