الغالية الدجيمي تواصل ببلاد الباسك سلسلة لقاءاتها التحسيسية بواقع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة

بيتوريا ( إسبانيا ) 17 ديسمبر 2016 (واص) - تواصل المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان الغالية الدجيمي ، أنشطتها التحسيسية حول واقع حقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة ، في إطار زيارتها لمقاطعة بيتوريا الإسبانية بعد جولتها بألمانيا.

وقد حلت الناشطة الحقوقية أمس الجمعة بمقر البرلمان الباسكي في جلسة استماع من طرف لجنة حقوق الإنسان رفقة وفد من خبراء وباحثين باسكيين في مجال حقوق الإنسان من بينهم الدكتور كارلوس بيرستاين صاحب كتاب واحة الذاكرة وكتاب أمهيريز الأمل الممكن وكذا الباحثتان في مجال حفظ الذاكرة صاحبتا كتاب ذاكرة ومقاومة النساء بالصحراء الغربية إرانتزو مينديا وگلوريا گوزمان ، إضافة إلى مسؤولين بمعهد "إيگويا" للأبحاث ومنسقة مجموعة البلديات الداعمة للشعب الصحراوي إيتزيار إيتوغي.

وحضر الاجتماع سبعة برلمانيين باسكيين عن أحزاب مختلفة بالجلسة التي ترأستها رئيسة لجنة حقوق الإنسان السيدة آنا أورجي عن حزب الوطنيين الباسكيين.

وخلال الجلسة ، طالبت السيدة الغالية الدجيمي أعضاء اللجنة بضرورة إيفاد مراقبين دوليين لحضور محاكمة المعتقلين السياسيين مجموعة أكديم إزيك نهاية الشهر الجاري.      

وفي سياق متصل ، عقدت الناشطة الحقوقية الصحراوية لقاءً مع مديرة المعهد الخاص بالنساء "إماكوند" وهي مؤسسة تهتم بضمان المساواة بين الرجال والنساء في كل المؤسسات الحكومية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

( واص ) 090/100