السفير الصحراوي بالجزائر يؤكد أن الجمهورية الصحراوية ستواصل العمل مع الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة إلى غاية تحقيق الاستقلال

البويرة ( الجزائر ) 25 سبتمبر 2016 ( واص ) - أكد السفير الصحراوي بالجزائر السيد  بوشرايا حمودي بيون أمس السبت ، أن الجمهورية الصحراوية ستواصل العمل مع بعثة المينورسو و مع الاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة إلى غاية حصول الشعب الصحراوي على استقلاله.

وجاءت تصريحات السفير الصحراوي - حسب ما أفادت به وكالة الأنباء الجزائرية - خلال ندوة صحفية عقدها على هامش الاحتفال بالذكرى الرابعة لإنشاء حزب الخط الأصيل الجزائري ، أين أبرز يقول "سنواصل عملنا مع المينورسو وكذا مع الاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة إلى غاية نيل الاستقلال".

وبخصوص طلب المغرب الانضمام إلى منظمة الاتحاد الإفريقي أكد السيد  بوشرايا حمودي بيون ، أن "المغرب لا يستوفي المبادئ الأساسية ولا يتماشى وبنود عقد الاتحاد الإفريقي بما في ذلك الدعوة للاستقلال والحق في تقرير مصير الشعوب المضطهدة" مبرزا أن "الهدف من طلب المغرب الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي هو محاولة طرد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من الاتحاد وليس توطيد العلاقات وتنميتها بين دول المنظمة" وهو طلب يندرج ضمن مشاريع الدبلوماسية المغربية التي تهدف إلى خلق حالة من الفوضى والانقسام داخل الاتحاد الإفريقي.

( واص ) 090/700/100