حفلات وداع أطفال العطلة الصيفية تبدأ بعديد المدن الإسبانية

مدريد، 18 غشت 2016 (واص)تجري بالساحة الوطنية الإسبانية في هذه الآونة عمليات توديع رسل السلام بعديد المدن الإسبانية، وخاصة تلك الأفواج التي أمضت شهرين من العطلة الصيفية، لتشدّ الرحال من أجل الرجوع الى مخيمات العزة والكرامة، والإستعداد لخوض غمار سنة دراسية جديدة.

وخلال حفل توديعي أقيم الأربعاء على شرف مجموعات من الأطفال بمدينة ثاراوث السياحية بضواحي مدينة سان سيباستيان، تمّ إطلاق ما يزيد على 4000 بالون مضيء بسماء المدينة، الى جانب نصب خيمة من قبل جمعيات الجالية الصحراوية بالمنطقة، وهذه هي المرة الرابعة على التوالي التي تقام فيها مثل هذه التظاهرة.

وبمدريد العاصمة الإسبانية، تستعدّ بلدية ريباص باثيامدريد الجمعة لتوديع أفواج يصل عددها الى 35 طفلا، تنقل وكالة الأنباء الإسبانية إيفي عن مصادر البلدية.

وأوضحت الوكالة نقلا عن المنظمين، أن إقامة الأطفال الى جانب العائلات الإسبانية مكّنت هؤلاء من التمتع بعدة أنشطة شبانية، والإلتقاء بأفواج من الكشافة الإسبانية، والقيام بزيارات إستطلاعية لبعض المتاحف بمدينة آلكلا دي إناريس، بغض النظر عن مشاهدة عروض مسرحية وأخرى بهلوانية بواسطة فرق مختصة، والجولات بالهواء الطلق، تشير إبفي.

وتحت عنوان: بابلونا تستقبل خمسة عشرة طفلا صحراويا يقضون العطلة الصيفية، أوضح الموقع الإلكتروني: بابلونا آكتوّا، أن عمدة المدينة السيد يوسيبا آسيرون محاطا بأعضاء المجلس البلدي، أقام حفل إستقبال على شرف الأطفال بحلول منتصف هذا الخميس بمقر البلدية، في ضوء إقتراب نهاية العطلة بالمقاطعة الإسبانية

  120/090(واص)