الجمهورية الصحراوية عضو مؤسس للاتحاد الإفريقي و لا يمكن المطالبة بمغادرتها له (الوزير الأول الجزائري)

الجزائر، 21يوليو2016 (واص) - أكد الوزير الأول عبد المالك سلال، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية عضو مؤسس للاتحاد الإفريقي و لا يمكن أبدا المطالبة بمغادرتها لهذه المنظمة القارية.

و في تصريح له على هامش اختتام الدورة الربيعية للبرلمان الجزائري ، أكد السيد سلال أن المطالبة بمغادرة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية للإتحاد الإفريقي أمر "غير معقول" بحيث "يتعين أن لا ننسى بأنها عضو مؤسس لهذه الهيئة".

كما أشار إلى أنه إذا أراد المغرب الانضمام للإتحاد الإفريقي "دون شرط''، فإن الجزائر "ليس لها أي مشكل تجاه ذلك لكن هناك اجراءات يجب أن تطبق".

كما لفت أيضا إلى أن الأمر سيتعلق ب"دخول جديد"، بحكم أن انسحاب المغرب كان قد حدث عندما كانت هذه الهيئة تحت تسمية "منظمة الوحدة الإفريقية" ثم تحولت بعدها إلى الاتحاد الإفريقي الحالي.

و استرسل السيد سلال مجددا تأكيده بأن الجزائر "ليس لها أي مشكل مع الشعب المغربي أو المغرب عموما"، ليضيف بالقول "إذا كان الأمر يتعلق بإعادة فتح ملفات ذات صلة بمجالات التعاون فمرحبا أما بالنسبة للصحراء الغربية فالموقف ثابت و واضح كل الوضوح منذ البداية، نحن مع  الحل الاممي و تنفيذ  الشرعية الدولية''.

  090/ 120 / 700(واص)