المؤسسات الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي تعقد ندوتها الدورية بلاس بالماس الكنارية

لاس بالماس (كناريا) 11 يونيو 2016 (واص)- عقدت يوم الجمعة أشغال الندوة الدورية للمؤسسات والبلديات الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي بقاعة الفريدو كراوس بمدينة لاس بالماس الكنارية، و التي نظمت بمبادرة من فيدرالية المؤسسات الاسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي ومقاطعة كناريا.

و حضر الندوة ممثلة جبهة البوليساريو باسبانيا السيدة خيرة بلاهي، وممثل الجبهة بكناريا السيد حمدي منصور،الى جانب رؤساء مقاطعات وبلديات وبرلمانيون وممثلو مجالس إقليمية ومحلية وفعاليات مجتمع مدني من مختلف المقاطعات الاسبانية.

و تهدف الندوة إلى تحليل الوضع الحالي للنزاع والابلاغ عن انتهاكات حقوق الانسان بالاراضي المحتلة من قبل سلطات الاحتلال المغربية، و وضعية مخيمات اللاجئين الصحراويين و برمجة فعاليات التضامن وتنسيق الانشطة بالمؤسسات المحلية والمدن المتضامنة مع الشعب الصحراوي.

و افتتحت أشغال الندوة بالوقوف للترحم على روح الفقيد محمد عبد العزيز، ليفتح المجال بعدها لتقديم عدد من المداخلات، ركزت في مجملها على الوضع الحساس الذي تنعقد فيه الندوة. كما أشاد المتدخلون بالانجازات الدبلوماسية التي حققتها القضية الصحراوية و التي جعلت النظام المغربي يتخبط في عزلة غير مسبوقة.

و ناقشت الندوة خلال أشغالها محورين رئيسين، الأول يعالج عملية السلام والحق في تقرير المصير و انتهاكات حقوق الإنسان، أما المحور الثاني فقد عالج بالاساس دور المجتمع المدني والمؤسسات فيما يتعلق بالنزاع في الصحراء الغربية.

كما فتح المجال لمداخلات المشاركين، ليتم إصدار لائحة نهائية والإعلان عن اختتام الندوة بحضور العديد من وسائل الإعلام الاسبانية. (واص)

090/110