برلمانية أوروبية تندد بالقمع المغربي ضد الصحراويين في المناطق المحتلة

بروكسل (بلجيكا)، 08 يونيو 2015 (واص)-  نددت البرلمانية الأوروبية الاسبانية بالوما لوبيز اليوم الأربعاء بالتدخل العنيف لقوات الاحتلال المغربي لتفريق تجمع سلمي نظمه مواطنون صحراويون بالعيون المحتلة للتعبير عن "حزنهم و ألمهم الشديد" بعد رحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز .

وفي سؤال مكتوب وجه للممثلة السامية للإتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية و السياسة الأمنية فديريكا موغيريني دعت البرلمانية الأوروبية الاسبانية المفوضية الأوروبية الى اتخاذ الإجراءات الضرورية للرد على "القمع الذي تعرض إليه المشاركون" في هذا التجمع الذي نظم أمام منزل شقيق الفقيد محامي و سجين سياسي سابق و هو في عداد المفقودين منذ عدة سنوات.

و حسب بالوما لوبيز الذي ذكرت أن  لجنة الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير تم "استعمال القوة بشكل مفرط" من طرف قوات الأمن المغربية ضد المتظاهرين لمنع الشعب الصحراوي من التعبير عن حزنه.

و ترى البرلمانية الأوروبية أن "استعمال القوة" من طرف المغرب قد يتسبب في 'توترات جديدة" و يعرقل جهود المجتمع الدولي لإيجاد "حل سلمي لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية".(واص)

090/105.