ندوة جامعة السوربون حول الصحراء الغربية تختتم أشغالها بالعاصمة الفرنسية باريس

باريس 06 يونيو 2016 (واص)- اختتمت مساء الجمعة الماضي الندوة الجامعية الدولية حول نزاع الصحراء الغربية، والتي انعقدت على مدار يومين بجامعة السوربون بباريس تحت عنوان "قضية الصحراء الغربية: المسارات المتعلقة ببحوث العلوم الانسانية والاجتماعية"، حيث عكف أكثر من 20 باحثا قدموا من مختلف قارات العالم على تقديم محاضرات مست مختلف جوانب النزاع، وبحضور العشرات من الأساتذة والطلبة والباحثين والمتضامنين مع الشعب الصحراوي.

المحاضرات المقدمة توزعت على محاور رئيسة تتعلق بالتاريخ والذاكرة في الصحراء الغربية، دراسة مقارنة بين البحوث العلمية حول الصحراء الغربية في اسبانيا وفرنسا، نزاع الصحراء الغربية باعتباره مسألة حقوق أولا وقبل كل شيء، الديناميكية السياسية في سياق النزاع بين الاحتلال واللجوء، مسالة الثقافة والسياسة والاتصال، شروط وأخلاق البحث العلمي في الصحراء الغربية من حيث الوصول الى الميدان والالتزام ونوعية المعطيات المتعلقة بالبحث.

كما تم تقديم محاضرات أخرى حول الاحتلال، الهجرة والمنفي المسارت المتعلقة بالسكن والاستيطان، وكذا حول الأنتاج وتقاسم المعرفة حول الصحراء الغربية وآفاق التعاون بين العالم الأكاديمي ووسائل الاعلام وهيئات المجتمع المدني.

وقد أجمع المحاضرون والجمهور على النوعية الراقية للمواد المقدمة وعلى الاهمية القصوى لمثل هذه الندوات الأكاديمية ودورها التكميلي في التعريف بكفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل تقرير المصير والاستقلال. (واص)

090/110