" ثلاث وأربعون سنة أكدت الوجود والاعتراف الداخلي والخارجي بجبهة البوليساريو كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي" (الوزير الأول)

الشهيد الحافظ 10 ماي 2016 (واص) -  أكد اليوم الثلاثاء الوزير الأول ، عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر أن مرور 43 سنة على تأسيس جبهة البوليساريو " تأكيد على الوجود والاعتراف بها كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي".

وأضاف عبد القادر الطالب عمر في كلمة أثناء ترأسه  اليوم إحتماع للحكومة أن 43 سنة من الوجود فرصة للوقوف على المكاسب التي حققتها الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كأداة ووسيلة كفاح استطاعت أن تفرض وجودها الدولي والاعتراف بها كطرف أساسي في النزاع مع المملكة المغربية وذلك باعتراف من منظمة الأمم المتحدة.

وأضاف الوزير الأول أن جبهة البوليساريو استطاعت أن تجمع حول أهدافها ومبادئها كافة الشعب الصحراوي في مختلف تواجده " مخيمات اللاجئين ، الأراضي المحررة ، المناطق المحتلة ، المهجر .

ويحتفل اليوم الشعب الصحراوي بمرور 43 سنة على تأسيس جبهة البوليساريو وسط "مكاسب" سياسية ودبلوماسية على الصعيد الدولي، منها تكريس عضوية الجمهورية الصحراوية في الاتحاد الإفريقي  واعتراف أكثر من 80 دولة  عبر العالم، إضافة إلى أنها   تحظى بمكانة "متميزة" كونها ممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي وكشريك في صنع السلام في المنطقة باعتراف من الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية في مقابل عدم وجود أية دولة أو منظمة تعترف للمغرب "بمزاعمه" التوسعية في الصحراء الغربية التي تظل مسألة تصفية استعمار بحسب قرارات وتوصيات الأمم ذات الصلة. (واص)

090/105.