منظمة عدالة البريطانية تراسل الحكومة البريطانية للتدخل من أجل انقاذ حياة المعتقلين المضربين عن الطعام

لندن (بريطانيا)، 29 مارس 2016 (واص) – راسلت منظمة عدالة البريطانية وكيل الخارجية البريطانية والكومنولث والمكلف بشمال افريقيا والشرق الأوسط بشأن مجموعة "اكديم ازيك" المضربين عن الطعام، داعية إلى التدخل من أجل انقاذ حياتهم.

 

 

وجاء في الرسالة " إن المعتقلين بدءو إضرابهم عن الطعام منذ 1 مارس 2016 وهم اليوم في يومهم 29، احتجاجا  على اعتقالهم في عام 2010 عقب التدخل الوحشي للقوات المغربية لتفكيك مخيم الاحتجاجات السلمية الذي جمع عشرات الآلاف من الصحراويين في ضواحي العيون، عاصمة اقليم الصحراء الغربية ".

 

وأكدت المنظمة  ان كل منهم يعاني من فقدان الوزن، و تغييرات كبيرة في ضغط الدم، والألم الشديد في عدة أجهزة من اجسادهم. مضيفة  ان بعضهم تبول الدم، والبعض يعاني الام في القلب وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة.

 

 

وذكرت المنظمة في رسالتها ان  محاكمة هولائي المعتقلين لم تفي بأدنى المعاير الدولية وقد تمت محاكمتهم من قبل محكمة عسكرية على الرغم من أنهم مدنيين.  وان الادعاء العام لم يقدم أية أدلة لإثبات التهم التي وجهة إليهم، بل قدم اعترافات كاذبة تم الحصول عليها تحت التعذيب وقبلت من طرف القضاء، مؤكدة ان هذه المحاكمة واجهة انتقادات  واسع من قبل مختلف المراقبين الدوليين والمنظمات الدولية أثناء وبعد المحاكمة.

 

وطالبت السلطات المغربية  بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين. و بذل كل الوسائل المتاحة لدى وزارة الخارجية البريطانية لإثارة هذه القضية واعطائها أهمية قصوى مع السلطات المغربية وضمان الإفراج عن معتقلي الرأي الصحراويين وخاصة مجموعة كديم ازيك قبل فوات الاوان. (واص)

090/105.