حكم ظالم و جائر في حق الإعلامي و الأسير المدني الصحراوي وليد السالك البطل

العيون المحتلة  09 أكتوبر 2019 (واص)-أصدر القضاء المغربي اليوم الأربعاء حكما ظالما و جائرا في حق الأسير المدني و الإعلامي الصحراوي وليد السالك البطل تصل مدته لستة سنوات سجنا نافذا.

وتوصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعلومات مؤكدة تفيد بانعقاد جلسة النطق بالحكم في حق الأسير المدني الصحراوي وليد السالك البطل بمحكمة الإستئناف بمدينة العيون المحتلة وهي الجلسة التي تلاها النطق بالحكم ابتدائيا على هذا الأخير بست سنوات نافذة  في غياب تام لضمانات و معايير المحاكمة العادلة.

وارتباطا بالحكم الصادر اليوم لم يقم القضاء المغربي بالتحقيقات اللازمة في ادعاءات وليد السالك البطل بخصوص ما تعرض له من تعذيب و تجاوزات قانونية رافقت عملية الاختطاف ووفق شهود عيان و أفراد من أسرة هذا الأخير.

  وقد أحال قاضي التحقيق، آنذاك ، المعتقل الصحراوي وليد السالك البطل على السجن الاكحل دون إجراء خبرة طبية للكشف على ملابسات تعرضه للتعذيب و معاقبة الجناة و المتسببين فيها.

و كان الأسير المدني و الاعلامي الصحراوي قد تعرض للإختطاف من الشارع العام بمدينة السمارة المحتلة في 07  يونيو  2019 خلال استقبال الجماهير الصحراوية الأسير المدني المفرج عنه آنذاك صلاح الدين لبصير، وقد تعرض وليد السالك البطل في ذلك اليوم لشتى انواع التعذيب الوحشي و الجسدي بعدما جرى سحله مع الرصيف و الضرب المبرح بواسطة الهراوات و العصى الحديدية على أيدي رجال  الشرطة المغربية بزي مدني.

 120/ 090(واص)