منتدى يومية المجاهد الجزائرية ينظم لقاءً تضامنيا مع القضية الصحراوية

الجزائر 27 أبريل 2019 (واص) - نظم منتدى يومية المجاهد الجزائرية لقاءً تضامنيا بالتنسيق مع جمعية مشعل الشهيد ومجموعة الصحافيين الجزائريين المتضامنين مع الشعب بالصحراوي ، إلى جانب سفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء التضامني الذي نشطه مجموعة من المختصين والأساتذة الجامعين بحضور عدد من الشخصيات والمهتمين والمتابعين للقضية الصحراوية.، إضافة إلى ممثلين عن السفارة الصحراوية ، عشية اجتماعات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالقضية الصحراوية.

وقد أجمع المتحدثون في مداخلاتهم على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي دوره ومسؤولياته  في فرض تطبيق القرارات الأممية الرامية إلى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال ، مؤكدين الموقف الجزائري الثابت والمستمد من مبادئ وقيم ثورة أول نوفمبر في دعم ومساندة كفاح الشعب الصحراوي مهما تغيرت الظروف والأحوال.

وفي هذا السياق ، أكد الوزير الجزائري الأسبق السيد عبد العزيز رحابي والدبلوماسي في مداخلته ، أن للسياسة الجزائرية ثوابت لا تتغير ، ومن يراهن على تغير مواقف الجزائر تجاه القضية الصحراوية فهو مخطئ ، مشيرا إلى أن النظام المغربي خسر الرهان في أكثر من مرة على تغيير الجزائر لمواقفها المبدئية وفشلت كل محاولاته ومساوماته على الموقف الجزائري.

أما الدكتور يحي زبير ، فقد أكد أن فرنسا هي العائق والمعرقل في مجلس الأمن لتطبيق الشرعية الدولية وهي التي تُمارس التعتيم الممنهج على القضية الصحراوية وعلى كافة المستويات ، وهي الحامية والراعية للسياسة والمصالح المغربية ، مذكرا بقرار محكمة العدل الدولية بلاهاي 1975 الذي أكد منطوقة أن لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية.

من جانبه دعا الأستاذ الجامعي أحمد كاتب ، المجتمع الدولي إلى تحمل المسؤولية في فرض حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ، موضحا التلاعب بحق الشعبين  الصحراوي والفلسطيني من خلال السياسات الاستعمارية الممارسة والمتشابهة في القمع والتشريد والاستيطان والتواطؤ لعرقلة تطبيق القرارات الدولية.

بدوره ، عبر ممثل جبهة البوليساريو بسوريا والمشرق العربي السيد مصطفى الكتاب عن شكر وعرفان الشعب الصحراوي للجزائر شعبا وحكومة ، على مواقفها الداعمة لكافة قضايا التحرر في العالم بما في ذلك القضية الصحراوية. وأطلع الحضور على تطورات القضية الوطنية مبرزا العراقيل والانتهاكات المغربية المستمرة لحقوق الإنسان وخرق الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين الصحراوي والمغربي.

وفي ختام اللقاء التضامني لمنتدى يومية المجاهد الجزائرية ، أكد السيد محمد محرز العماري الرئيس السابق للجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي على البعد الشعبي التضامني الجزائري مع الشعب الصحراوي.

( واص ) 090/100