السفير الصحراوي بتيمور الشرقية يستقبل من طرف رئيس البرلمان الوطني التيموري

ديلي (تيمور الشرقية)، 26 أكتوبر 2017 (واص) -  استقبل اليوم السفير الصحراوي بتيمور الشرقية السيد محمد سلامة بادي من طرف السيد أنيسيتو غـوتيريس لوبيس  رئيس البرلمان الوطني التيموري، وذلك بمقر البرلمان بالعاصمة ديلي .

اللقاء كان فرصة للدبلوماسي الصحراوي استعـرض من خلاله جملة من القضايا المتعلقة بالقضية الوطنية؛ خاصة تلك المتعلقة بالمستجدات على مستوى الأمم المتحدة أو تلك المرتبطة بمناورات المغرب على المستوى القاري، بالإضافة إلى ملف حقوق الإنسان و الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها الصحراويون تحت الاحتلال .

 من جهته السيد أنيسيتو غوتيريس لوبيس، استعرض العلاقات التاريخية التي ربطت الشعبين الشقيقين، منوّها بتاريخ حافل عنوانه الـعـريض مقاومة الاستعمار ثم الاحتلال في البلدين الشقيقين، معتبرا أن " تميّز العلاقات الثنائية بين بلدينا وشعبينا إنما يعكس في الواقع قيمة الوفاء لماض مشترك خضنا في المقاومة معا ضد الاستعمار ثم الاحتلال الأجنبي".

 كما أكد رئيس البرلمان التيموري "حرص المؤسسة التشريعية التيمورية، و حرصه شخصيا، على الرفع من وتيرة التعاون بين الشعبين و المؤسستين التشريعيتين حتى يكون في مستوى ذلك التاريخ المشترك، وفي مستوى طموح شعبينا".

اللقاء، تميز بحرارة و حفاوة الاستقبال، كما تناول قضايا أخرى ذات الاهتمام مشترك. (واص)

090/105.