ملفات

العيون المحتلة 10 أكتوبر 2016 ( واص ) بحلول 10 أكتوبر / تشرين أول 2016 ، تكون قد مرت 06 سنوات على أول نزوح جماعي لآلاف المدنيين الصحراويين إلى منطقة "أكديم ازيك" شرق مدينة العيون / الصحراء الغربية بحوالي 12 كيلومتر، حيث تم بناء أكثر من 8000 خيمة ضمت مواطنين صحراويين من مختلف الأعمار و الفئات ظلوا إلى حدود 08 نوفمبر / تشرين ثاني 2010 معتصمين سلميا، و دخلت الدولة المغربية في سلسلة من الحوارات المباشر و الغير مباشرة مع لجنة تمثلهم حول مجموعة من المطالب الأساسية للمعتصمين، تخص بالأساس الحقوق المدنية السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية.

 

صادق  مجلس السلم و الأمن التابع للاتحاد الأفريقي، في اجتماعه 588  المنعقد في 6 أبريل 2016 ، على القرار التالي بشأن الوضع في الصحراء الغربية :

إن المجلس

قد أخذ علما بالاتصالات التي أجراها مفوض السلم و الأمن حول الوضع في الصحراء الغربية، وكذا بـالإحاطة التي أدلى بها المبعوث الخاص لرئيسة اللجنة الخاصة بالصحراء الغربية، الرئيس السابق للموزمبيق، جواكيم تشيسانو.

مدخل: هذه المذكرة ترتكز على أربعة مواضيع تمت معالجتها طبقا لتسلسلها المنطقي

I : ما يتعلق بشرعية إعلان استقلال الشعب الصحراوي ، هذه الشرعية الطبيعية تأتي من ميزة الكرامة الملازمة لكل شعب ؛وهي التي تبرر إعلان الجمهورية العربية الصحراوية يوم 27 فبراير 1976

II:مايتعلق بإعلان الاستقلال من الناحية القانونية

هذا نص القرار رقم 34/37 الصادر من الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 21 نونبر 1979 والذي تصف فيه المغرب بقوة احتلال:


1-ترحب الجمعية العامة باتفاق السلام المتوصل اليه بين جبهة البوليساريو وموريتانيا, حيث يعد هذا الاتفاق مساهمة هامة في سبيل ارساء سلام دائم وايجاد حل عادل ودائم لقضية الصحراء الغربية


2011April27
11-31322 (A)
*1131322*
القرار ١٩٧٩(٢٠١١)
الذي اتخذه مجلس الأمن في جلسته ٦٥٢٣ ، المعقودة في ٢٧ نيسان/
أبريل ٢٠١١

إن مجلس الأمن،
إذ يشير إلى جميع قراراته السابقة بشأن الصحراء الغربية ويعيد تأكيدها،

وإذ يعيد تأكيد دعمه القوي للجهود التي يبذلها الأمين العام ومبعوثه الشخصي
٢٠٠٨ ) و ١٨٧١ ) ٢٠٠٧ ) و ١٨١٣ ) ٢٠٠٧ ) و ١٧٨٣ ) لتنفيذ القرارات ١٧٥٤
،(٢٠١٠) ٢٠٠٩ ) و ١٩٢٠ )

I-       عن مركز روبيرت كينيدي وعمله في الصحراء الغربية:

تأسس مركز روبيرت كينيدي من اجل العدالة وحقوق الانسان في 1968 من طرف عائلة وأصدقاء روبيرت كينيدي كتذكار حي يوصل نظرته حول عالم أكثر عدالة وسلام. ينخرط المركز في شراكات استراتيجية طويلة الامد مع الحاصلين على جائزة روبيرت كينيدي لحقوق الانسان، ليزيد من فعالية قادة القواعد الشعبية لدعم حركات العدالة الاجتماعية المستدامة.