اتحاد الصحفيين والكتاب والأدباء الصحراويين يدين اعتداء القوات المغربية على الإعلامية الصالحة بوتنكيزة

الشهيد الحافظ 05 ديسمبر 2022 (واص) - ندد اتحاد الصحفيين والكتاب والأدباء الصحراويين في بيان له، بتعرض الإعلامية الصحراوية الصالحة بوتنكيزة ورفيقتها المناضلة مريم دمبر، لاعتداء بشع من قبل قوات الاحتلال المغربية، بعد أن اعترضت شرطة الاحتلال سيارة الإعلامية الصحراوية، حيث "تم إخراجهما منها بالقوة وتعريضهما للتعذيب والتنكيل بالشارع العام" مع حجز السيارة.

وشهدت مدينة العيون المحتلة منذ الخميس الماضي، فوضى عارمة وممنهجة صنعتها قوات الاحتلال المغربية التي استغلت من جديد كرة القدم للانتقام والاعتداء على المواطنين الصحراويين .

وبدأت قوات الاحتلال المغربية في فرض حصار بوليسي وعسكري على جميع الشوارع الرئيسية والأزقة المقاومة بالعيون المحتلة، خاصة المعروفة منها بالاحتجاج، منعاً لكل أشكال التظاهر ضد الاحتلال.

وأشار البيان إلى أن هذه هي المرة الثانية في أقل من سنة التي تتعرض فيها مراسلة التلفزيون والإذاعة الصحراويين من العيون المحتلة الصالحة بوتنكيزة لاعتداءات ممنهجة، لثنيها عن نقل الحقيقة كحال ما يتعرض له عشرات الإعلاميين والمدونين والناشطين الصحراويين بالأراضي المحتلة ومناطق جنوب المغرب، في استمرار لسياسة تكميم الأفواه وتحويل الصحراء الغربية إلى سجن كبير وبخاصة منذ عودة الحرب للواجهة خلال السنتين الأخيرتين، حيث زادت سلطات الاحتلال من قبضتها القمعية وتضييق حريات الصحراويين المطالبين بحقوق شعبهم المشروعة في تقرير المصير والاستقلال.

( واص ) 090/100