الجالية الصحراوية بمقاطعة بالنسيا تعقد ندوتها السياسية التحضيرية للمؤتمر السادس عشر للجبهة

بالنسيا (إسبانيا) 03 ديسمبر 2022(واص) - عقدت اليوم السبت الجالية الصحراوية بمقاطعة بالنسيا الإسبانية، ندوتها التحضيرية للمؤتمرالسادس عشر للجبهة بقلب العاصمة بالنسيا، وذلك طبقا للقرار الصادر عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر. وحضر أشغال الندوة ممثل جبهة البوليساريو بالمقاطعة السيد حبيب الله محمد كوري ورئيس جمعية زمور بذات المقاطعة السيد فاتح أمبارك وجمع غفير من الجالية.

واستهل الحدث بدقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء وتلاوة النشيد الوطني، أين رحب رئيس جمعية تيرس بالحضور،  معربا عن استعداد كافة مكونات الجالية الصحراوية ببذل مزيد من العطاء بغية نشر والتعريف بقضيتنا العادلة .

وقدم ممثل الجبهة بفالنسيا إحاطة عامة حول الواقع الحالي وماتشهده الساحة الوطنية خاصة بعد العودة لاستئتاف الكفاح المسلح، ونحن على موعد مع اقتراب استحقاق وطني هام، داعيا الجميع إلى مضاعفة الجهود خاصة لدى جاليتنا بالخارج حتى تحقيق الأهداف السامية التي يضحي من أجلها الشعب الصحراوي وفي مقدمتها الاستقلال التام. 

رئيس الندوة السيد عمار حمدها، قدم عرضا شاملا لمحتوى الوثائق التي ضمت مشروع برنامج العمل الوطني والقانون الأساسي، مثمنا التقدم الحاصل في الندوات التحضيرية سواء على مستوى الجالية الصحراوية بإسبانيا أو على باقي امتدادات الجسم الصحراوي، مذكرا بالوضع الراهن الذي تشهده القضية الوطنية ونحن نخوض حرب التحرير ضد النطام المغربي الغازي.

ليفتح المجال للمداخلات حيث عبر المتدخلون عن عديد الانشغالات والاقتراحات وفي مختلف الميادين؛ وذلك من أجل القضاء على النقص الحاصل فيها والنهوض بها ، خاصة في هذا الظرف الهام التي تمر به قضيتنا العادلة.

وشدد المتدخلون على ضرورة رص الصفوف وتقوية اللحمة الوطنية والتصدي بكل وعي ومسؤولية وحزم لمخططات الاحتلال المغربي والتشبث بالجبهة الشعبية رائدة كفاحنا الوطني وتصعيد القتال والمقاومة لدحر الاحتلال وربح المعركة المصيرية.

وفي ختام الندوة تم التصويت على مؤتمِر ممثلا لجمعية تيرس في مؤتمر الشهيد أمحمد خداد لحبيب المزمع عقده بولاية الداخلة في الفترة من 13 إلى 17 يناير المقبل تحت شعار "تصعيد القتال لطرد الاحتلال وفرض السيادة".

( واص ) 090/105/097