جمعية الصداقة الإشبيلية مع الشعب الصحراوي تكرم ميغيل كاسترو بمناسبة عيد ميلاده الخامس والسبعين

إشبيلية (إسبانيا) ، 23 أكتوبر 2022 (SPS)- نظمت جمعية الصداقة الإشبيلية مع الشعب الصحراوي حفل تكريم للعضو القيادي بالجمعية ميغيل كاسترو. ويعد ميغيل أحد أوائل من انخرطوا في حركة التضامن الإشبيلية مع الشعب الصحراوي، كما احتضن في منزله 7 اطفال صحراويين في إطار برنامج عطل في سلام. 

وجاءت الاحتفالية كتكريم لميغيل كاسترو على نشاطه في الجمعية تزامنا مع عيد ميلاده الخامس والسبعين. ونظم حفل التكريم بدار الصحراء "أمينتو حيدار"، بحضور مسؤولين صحراويين بينهم ممثل الجبهة بفرنسا، محمد سيداتي، والسفير بأمريكا اللاتينية والكرايب، محمد ازروك، وممثل الجبهة بالأندلس، محمد سالم داحة، بالإضافة إلى الناشط الحقوق إبراهيم دحان، فضلا عن جمع من أفراد الجالية الصحراوية بإشبيلية وقيادات الحركة التضامنية الإسبانية مع الشعب الصحراوي الذين قدموا من مختلف مناطق إسبانيا لتكريم المناضل ميغيل كاسترو.
وأجمع الحاضرون على الإشادة بخصال ميغيل كاسترو واستماتته في الدفاع عن القضية الصحروية منذ عقود، حيث كان يشغل منصبا قياديا في نقابة اللجان العمالية. 
وكان ميغيل كاسترو مسؤولا عن مشروع تأسيس التلفزيون الصحراوي بالجمعية الإشبيلية للتضامن مع الشعب الصحراوي، كما يعد عضوا مؤسسا ونشطا في العديد من المشاريع والبرامج التضامنية مثل أرتفاريتي ومشروع الذاكرة للصحراويين المختفين قسريا من طرف الاحتلال المغربي وغيره.
 
 
090/304