المغرب: وقفات احتجاجية في عدة قطاعات خلال شهر أغسطس

الرباط (المغرب)، 02 غشت 2022 (واص) -تتوسع دائرة الاحتجاجات في المغرب ضد سوء تسيير الحكومة، التي يطالبها ملايين المغاربة بالرحيل جراء الارتفاع المهول في الأسعار وانهيار القدرة الشرائية وتنامي التضييق على الحريات، حيث أعلنت عدة نقابات عمالية عن وقفات احتجاجية خلال شهر أغسطس الجاري.

وفي هذا الإطار، دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالمغرب، إلى المشاركة المكثفة في الاحتجاجات التي سيتم تنظيمها غدا الاربعاء بمشاركة الأساتذة من مختلف الجهات ال 12، على خلفية الاقتطاعات التعسفية من اجورهم والتي تراوحت ما بين 1000 و1500 درهم (بين 95 و143 يورو) من أجرة شهر يوليو.

واستنكر أعضاء التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، استمرار الاقتطاعات من أجورهم، واصفين الأمر ب «السرقات الموصوفة".

كما جددت ذات التنسيقية رفضها لمخطط التعاقد وللنظام الأساسي الجديد لمهن التربية والتكوين وللمحاكمات «الصورية" التي يتعرض لها مناضلو التنسيقية.

كما يعتزم المراقبون الجويون العاملون بالمكتب الوطني للمطارات بالمغرب، خوض إضراب وطني سيشل من حركة الملاحة الجوية بمطارات المملكة خلال الشهر الجاري، وهذا لمدة 15 يوما قابلة للتمديد.

وقال المكتب الوطني الموحد للمراقبين الجويين المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في بيان أن هذا الاحتجاج المفتوح سيؤدي إلى "تقييد الحركة الجوية بجميع مطارات المملكة و بالمركزين الجهويين للمراقبة الجوية منها الدار البيضاء وأغادير".

ودعا المكتب "جميع المراقبات والمراقبين الجويين بالمغرب إلى المزيد من التعبئة من أجل إنجاح هذه المحطة النضالية، دفاعا عن كرامة المراقب الجوي المغربي وصون مكتسباته المشروعة".

من جهتهم، يعتزم مربو دجاج اللحم في المغرب، تنظيم وقفة احتجاجية غدا الاربعاء أمام وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالرباط، تنديدا بتجاهل مطالبهم.

وأوضحت الجمعية المغربية لمنتجي دجاج اللحم في بيان لها أنه "وبعد معاناة طويلة من جراء التعامل المنافي لأحكام دستور البلاد، وأمام الرفض التام وعدم التجاوب مع الجمعية وتجاهلها، قررت من خلال مجلسها الوطني التوجه إلى الرأي العام لاطلاعه على ما يجري داخل قطاع الدواجن من خروقات وتجاوزات (...)".

وفي ختام بيانها، قالت الجمعية المغربية ان "السياسات المتبعة داخل الفدرالية والتي أدت بسكوتها وعدم تدخلها، الى تردي أوضاع المربي الذي تكبد خسائر مالية كبيرة أدت به إلى الإفلاس أو السجون".

كما أهابت بالمربين "الالتفاف حول جمعيتهم الأم من اجل التحضير والمشاركة الفعالة في تنظيم وقفة احتجاجية للدفاع عن مطالبنا المشروعة". (واص)

090/105/700.