مسؤول امانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو يشرف على عملية تسليم واستلام المهام بين القيادة القديمة والجديدة لاتحاد النساء الصحراويات

ولاية بوجدور 02 يوليو 2022 (واص)- أشرف عضو الأمانة الوطنية، مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد خطري آدوه، اليوم السبت، على عملية تسليم واستلام المهام بين الأمينة العامة السابقة للاتحاد العام للنساء الصحراويات السيد مينتو لرباس، والأمينة الجديدة السيدة الشابة سيني، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والإطارات.

وفي كلمة بالمناسبة، اعتبر مسؤول أمانة التنظيم السياسي السيد خطري آدوه، المناسبة فرصة ليقدم من خلالها الشكر للقيادة القديمة على الجهود التي بذلوها، مثمنا عملهم واخلاصهم طيلة العهدة الماضية في سبيل الرقي بالمنظمة الجماهيرية النسوية، وبأن ما اكتسبته القيادة القديمة من تجربة ينضاف الى تاريخ ورصيد الاتحاد العام للنساء الصحراويات.

وهنأ القيادة الجديدة على الثقة التي منحت لها، مذكرا إياها بالمسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقها مما يستوجب مواصلة العمل والمثابرة من اجل خدمة القضية الوطنية على مختلف الأصعدة.

وذكر السيد خطري آدوه، بأن الاتحاد العام للنساء الصحراويات من أعرق التنظيمات الجماهيرية، حيث أنشأ مع بدايات الثورة، وبأنه أكثر التنظيمات اقبالا على العمل النضالي والالتزام به وهو شيء يفتخر به.

كما اشاد بالتحضير الجيد للمؤتمر التاسع للنساء الصحراويات وكذا تسييره ونتائجه، مؤكدا أنه نجح بكل المقاييس.

ودعا النساء الصحراويات الى ضرورة العمل للمساهمة الفعالة في تدعيم صفوف مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي بشتى الطرق باعتبار ان الكفاح المسلح هو أولوية في الوقت الراهن.

ومن جهتها، قدمت الأمينة العام السابقة مينتو لرباس، الشكر للمكتب الذي عمل معها طيلة الفترة الماضية وعلى الثقة التي منحت لها، متمنية للقيادة الجديدة النجاح في مهامها الجديدة ومشددة على ضرورة المواصلة على العهد وحمل المشعل وتشريف الشعب الصحراوي.

الأمينة العام الجديدة لاتحاد النساء الصحراويات الشابة سيني، اعتبرت أن منظمة النساء الصحراويات هي العمود الفقري للدولة الصحراوية والجبهة، مما يضع النساء الصحراويات امام تحدي كبير، خاصة بعد عودة الكفاح المسلح، مثمنة عمل القيادة القديمة وكذا شفافية عملية تسليم واستلام المهام.

واص 090/110